Deportation - الترحيل

How to defend yourself against deportation from Germany.

اخر تحديث : April 2018

تجدون هنا معلومات عامة عن عمليات الترحيل في ألمانيا وكيفية إيقافها وتلقي الدعم من مجموعات المساندة.


http://oplatz.net/stop-deportation/#page/5

GeflInfCmc_16p_A5_EN.pdf

آخر تحديث : أبريل 2013
القصد من المعلومات التالية هو مساعدة الناس الذين لا يرغبون ، أو غير قادرين ، على العودة إلى بلدهم الأصلي أو بلد آخر ، ولمنع ترحيلهم حال تواجدهم في المطار. إذا كنت تستطيع ، بلغ أصدقائك بانك تريد مقاومة الإبعاد . يمكن أن يدعموك من الخارج عن طريق التحدث إلى شركة الطيران واطلاعهم بأنك لا تطير طوعا. في مطار فرانكفورت ( حيث تتم معظم عمليات الترحيل في ألمانيا ) هناك مجموعة تذهب إلى المطار في هذه الحالات، لإبلاغ الركاب و شركات الطيران و الاحتجاج على ترحيلك.
يمكنك الاتصال بهذه المجموعة عن طريق البريد الإلكتروني : vga(at)antira.info

المعلومات التالية هي حول ما يمكنك القيام به بنفسك لمنع ترحيلك، و ينطبق في المقام الأول على عمليات الترحيل التي تجري في طائرات الركاب العادية. حاليا ، غالبا ما يتم ترحيل الغجر على وجه الخصوص باستخدام رحلات الطيران العارض (ومعظمهم من دوسلدورف أو بادن بادن) . في هذه الحالات، من الصعب جدا الدفاع عن نفسك ، لان في هذه الطائرات جميع الركاب الآخرين هم من المرحلين وضباط الشرطة ، وليس هناك شهود . ومع ذلك ، وهذا لا يزال ساريا : كلما زاد عدد الناس الذين يعرفون أن كنت مسافرا ضد إرادتك ، تزيد الفرصة لمنع ترحيلك. هناك أيضا نشطاء في دوسلدورف وبادن بادن، الذين يحتجون ضد عمليات الترحيل .

حال ما تكون بالفعل في طريقك إلى المطار، يكون من الصعب أن تفكر في ما يمكن القيام به لمنع الترحيل. وبالتالي من الافضل أن تعود نفسك مسبقا بالاحتمالات. المعلومات التالية ينبغي أن تساعدك في ذالك .
في الطريق إلى الطائرة …

شرطة الدولة الألمانية في كثير من الأحيان تتصرف بتهور ، وغالبا أيضا بوحشية ، لتنفيذ أمر الترحيل . إذا كنت تريد أن تقاوم الترحيل ، يجب أن لا تضيع قوتك على هؤلاء المسؤولين . القانون يسمح لضباط الشرطة بنقل الناس إلى المطار في الأصفاد و أيضا لاستخدام القوة لقمع أي مقاومة . أحيانا شرطة الولاية ترهب وتضرب من أجل تخويف وتثبيط المرحلين قبل ألوصول الي الطائرة.

إذا جرحت أو كنت مريضا …

إذا كنت تعاني من جرح أو مرض ، عليك أن تضع كل شخص تلتقيه في طريقك الي الترحيل يعرف ذالك ( مسؤولي الهجرة ، الخدمات الاجتماعية في المطار، و مضيفات في الطائرة ، و الركاب – الجميع بالفعل ) . فمن الممكن أن تكون بسبب هذا ” غير صالح للطيران ” . هذا لا يساعد دائما ، ولكن تم إحباط عمليات الترحيل بانتظام لأسباب طبية .

عندما تكون على متن الطائرة …

بسبب الاتفاقات الدولية ، ضباط الشرطة ليس لهم سلطة داخل الطائرات الخاصة. قد لا يجوز لهم استخدام أي من صلاحياتهم . لذالك وفر طاقتك لمنع ترحيلك حالما تكون على متن الطائرة. حاول، إذا لزم الأمر من خلال الدعوة بصوت عال، للتحدث إلى الطيار ( كابتن الطيران ) أو عضوا مسؤول في طاقم الطائرة. أشرح أنك لا تأخذ هذه الرحلة عن طيب خاطر وانك سوف تكافح من أجل الدفاع عن نفسك. ” الكفاح ” لا يعني أن عليك أن تكون عنيفا. عادةا ما تكون”لا” بصوت عال كافية ، وإذا كان هذا لا يساعد ، صرخات مدوية ، رافضا الجلوس ، ورفض ربط حزام الأمان أو رمي نفسك على الأرض.

إذا لم يبقى مسؤولو الهجرة ( شرطة الولاية ) على متن الطائرة ، من الممكن ببساطة جدا الوقوف بمجرد أن مغادرتهم الطائرة، و الذهاب مباشرة الى الطيار والاصرار على التحدث معه / معها . أشرح انك لا تريد أن تطير ، وأنه لا ينبغي تنفيذ هذا الترحيل. إذا أراد الطيار أن يجبرك على السفر على أية حال، هدده بتوجيه اتهامات ضده ( باعداد تقرير) . ويمكن وضعه علي علم بأن جمعية الطيارين ( ” قمرة القيادة” ) تنصح جميع طياري الخطوط الجوية لرفض مثل هذا النقل القسري (انظر أدناه) . اشرح له بوضوح أنك لا تطير بإرادتك الحرة وانك ستكفاح من أجل الدفاع عن نفسك إذا لزم الأمر.

إذا بقي موظفو الهجرة على متن الطائرة و ارادو أن يطيرو معك على ” مراقبة السلامة ” ، يجب عليك المحاولة للوصول إلى الطيار. إذا منعك مسؤولو الهجرة من القيام بذلك عن طريق التكبيل بالأصفاد أو الامساك بك، يمكنك الاحتجاج بالصياح ، بمجرد صعود الركاب الأول على متن الطائرة. عليك محاولة الوصول الى الطيار وأن تقول له أنك سوف تقاوم .

الوضع القانوني

في المطار في ألمانيا ، حالما تغلق أبواب الطائرة ، وبموجب القانون الدولي مسؤولي الهجرة ليس بوسعهم استخدام القوة . من هذه النقطة الطيار لديه الكلمة الأخيرة . مسؤولي الهجرة ليس لديهم أي صلاحيات قانونية خاصة ، لا في الهواء ، وبالتأكيد ليس في مطار بلد آخر .
ويحظر على المسؤولين الألمان أيضا استخدام القوة لفرض الترحيل خلال توقف أو توقف العبور في بلد آخر. إذا جاء ضباط شرطة أخرين أيضا ، على سبيل المثال من هولندا أو بلجيكا، يمكن ان توضح لهم انك لا تريد أن تطير ، و ترفض بشكل صارم الصعود على متن الطائرة.

ماذا يحدث عندما يتم منع الترحيل بنجاح، أو إحباطه ؟

المسؤولون الألمان سيحاولون مواصلة اعادة تنفيذ الترحيل. إذا كان سبق ترحيل الاحتجاز ، سيتم أولا اعادتك الى الاحتجاز. إن لم هناك أي أمر بالحبس ، سيتم إرسالك مرة أخرى إلى المكان الذي كنت تعيش فيه في ألمانيا. في كلتا الحالتين هناك القليل من الوقت لمواصلة الكفاح ضد الترحيل الخاصة بك باستخدام وسائل قانونية أو سياسية . بعد منع الترحيل هناك دائما خطر صدور مذكرة اعتقال ، وذلك مجرد الانتظار غير آمن. اتصل بمحام أو بمركز للمشورة القانونية فورا.

ماذا يحدث عندما يتم الترحيل داخل أوروبا (اتفاقية دبلن الثانية ) ، وذلك لأن بصمات أصابعي سجلت في بلد آخر في الاتحاد الأوروبي ؟

يمكنك أيضا مقاومة الإبعاد داخل الاتحاد الأوروبي. هذا هو في الواقع في بعض الأحيان أسهل من مقاومة الترحيل إلى بلدك الأصلي ، لأنه في ظل اتفاقية دبلن لا يتم استأجارطائرات خاصة ، لذلك كن متأكدا من أنك ستطير في طائرة ركاب . و هناك أيضا ميزة أخرى خاصة تجعل المقاومة ضد عمليات ترحيل دبلن مستحسنة : هناك مهلة (عادة 6 أشهر ) في ألمانيا والتي يجب أن يتم تنفيذ الترحيل خلالها. إذا لم يتم الوفاء بهذا الموعد النهائي، سيتم النظر في طلبك للحصول على اللجوء في ألمانيا. إذا تمكنت من منع ترحيلك ( على سبيل المثال إلى إيطاليا والمجر أو مالطا ) ، فمن المحتمل جدا أنك سوف توضع في الاحتجاز. حيث يتم تنفيذ معظم عمليات الترحيل بعد مرورعدة أشهر، يمكن أن يكون أنه لم يعد من الممكن ترحيلك. إذا تمكنت من منع الترحيل على مقربة من الموعد النهائي، يجب أن يطلق سراحك من الاحتجاز و يجب النظر في حالة اللجوء الخاصة بك في ألمانيا. تحذير: هذا ينطبق فقط بالنسبة للأشخاص الذين لديهم بصمات الأصابع التي اتخذت ، ولكن لم يكن لديهم صفة اللاجئ في بلد آخر (مثل إيطاليا) .

يمكنك الحصول على الدعم من الخارج :

المزيد و المزيد من الناس في ألمانيا لا يتفقون مع سياسة الحكومة بشأن الترحيل. على سبيل المثال، في فرانكفورت هناك مجموعة ، يذهبون بانتظام إلى المطار عندما يكتشفون أن هناك ترحيل يجري و ان الشخص المعني يريد مقاومته. اتصل بالمجموعة على عنوان البريد الإلكتروني التالي: vga(at)antira.info

كن قويا - و لا تنسى : تمنياتنا الطيبة ستكون دائمامعاك .
لا للحدود – نعم لحرية التنقل !


تتم معظم عمليات الترحيل من ألمانيا عن طريق الجو. قبل 10 سنوات ، بدأت شبكة مناهضة العنصرية ” لا أحد غير قانوني ” حملة “فصل الترحيل ” . من خلال العديد من الإجراءات في المطارات الألمانية حيث يتم الترحيل ، الحملة تهدف لإجبار شركة الطيران لوفتهانزا لوقف تنفيذ الترحيل . نتيجة لهذه الحملة ، أعلنت لوفتهانزا صراحة أن عمليات الترحيل لن تنفذ على رحلاتهم إذا قاوم المبعدون بشكل واضح. في تجربتنا، منعت العديد من عمليات الترحيل لأن الطيارين رفضو أن يأخذو الناس الذين قاوموا أو صرخو .

موقف جمعية الطيارين

أعلن خبراء قانونيين من جمعية الطيارين الألمانية ” قمرة القيادة ” أنه لا يسمح بترحيل الأشخاص الذين يقدمون على متن الطائرة في الأصفاد . وفقا للجمعية يجب علي الطيار اتخاذ قرار بعدم تنفيذ مثل هذا الترحيل ، وإلا انه قد يواجه عقوبة . وفقا ل ” قمرة القيادة ” ، بانها طلبت من كل من أعضائها التاكد ، قبل الرحلة ، أن أي شخص يتم ترحيله موافق علي ذالك . تعتبر جمعية الطيارين الدولية ” IFALPA شرطا لنقل الناس ” السفر عن طيب خاطر ” - وهذا يعني ، أن معيار ” الاستعداد للسفر ” يجب توفره !


” مخرج الطوارئ “
غالبا ما تضطر سلطات الهجرة الألمانية لتنفيذ عمليات الترحيل مع شركات الطيران التي لا تقدم رحلات مباشرة إلى بلد المنشأ . وهذا يعني أن الشخص المبعد يجب أن يغير لرحلة ربط في مطار في بلد آخر . وهذا يخلق إمكانية هبوطه من الطائرة ، ورفض الرحلة فصاعدا. في العديد من الحالات رفض المرحلون الصعود على متن رحلة ربط وأعيدو إلى ألمانيا.

يمكنكم التبليغ عن عمليات الترحيل باللغة الانكليزية والالمانية:

اللغة الإنجليزية:

http://nodeportation.antira.info/en/

اللغة الألمانية:

http://nodeportation.antira.info/

يتم ترحيل أكثر من 7000 شخص كل عام من ألمانيا رغماً عن إرادتهم. نحن مقتنعون بأن لدى كل شخص الحق في العيش حيث يريد. وهذا هو السبب وراء جمعنا المعلومات الواردة في الموقع المذكور أعلاه، والذي يمكن أن يساعد في الحد من عمليات الترحيل.

ستجدون في هذا الموقع:

- معلومات حول كيفية وقف إيقاف عمليات الترحيل غير الطوعية

- جهات ااتصال بمجموعات محلية يمكنها أن تدعمكم

- القائمة البريدية Abschiebealarm، مكرسة لتنسيق النضال ضد الترحيل (باللغة الألمانية)

- منشورات ومعلومات موجهة لطاقم الطيران والركاب الآخرين

- معلومات وروابط متعلقة بالترحيل

تحلى بالشجاعه والصبر- و لا تنسى أن تمنياتنا الطيبة ستكون دائماً برفقتكم.

لا للحدود – نعم لحرية التنقل!

تهدف المعلومات المعروضة هنا إلى مساعدة الأشخاص من غير الراغبين أو غير القادرين على العودة إلى بلدهم الأصلي أو إلى بلد آخر ولمقاومة عملية ترحيلهم اثناء تواجدهم في المطار.

أبلغوا أصدقائكم برغبتكم في مقاومة الترحيل إن كان باستطاعتكم فعل ذلك. من الممكن إمدادكم بالدعم من الخارج بالتحدث إلى شركة الطيران لإعلامهم أنكم ستسافرون رغماً عن إرادتكم. في مطار فرانكفورت (حيث تجري معظم عمليات الترحيل في ألمانيا) تتواجد مجموعة تذهب إلى المطار، وإبلاغ الركاب وشركات الطيران، وتنظيم احتجاجات لاعتراض عمليات الترحيل يمكنكم التواصل مع هذه المجموعة عبر البريد الإلكتروني: vga@antira.info

تصفُ المعلومات التالية ما يمكنكم القيام به شخصياً لإيقاف عملية ترحيلكم من ألمانيا، وتطبق بالأخص في عمليات الترحيل التي تجري في طائرات الركاب العادية. حالياً، يتم بالأخص ترحيل الغجر باستخدام طائرات مستأجرة (غالباً من دوسلدورف أو بادن بادن).

في هذه الحالات لن يكون من السهل اعتراض الترحيل بما أن ركاب هذه الطائرات هم من المرحلين مثلكم وضباط الشرطة، لذلك لا يوجد شهود عيان على الواقعة. ومع ذلك، إن علم مزيد من الناس بأنكم تسافرون رغماً عن إرادتكم، تتقلص فرص النجاح في ترحيلكم لوجود مجموعات ناشطة في دوسلدورف و بادن بادن تحتج ضد عمليات الترحيل المشابهة. سيكون من الصعب التفكير بما يمكنكم القيام به لمنع الترحيل أثناء توجهكم إلى المطار. عليكم أن تستعدوا مسبقاً. ****قد تساعد المعلومات التالية في هذا.

في الطريق إلى الطائرة:

غالباً ما تتصرف الشرطة الألمانية بهمجية لتنفيذ أمر الترحيل. إن أردتم مقاومة الترحيل، فعليكم ألا تبذلوا جهدكم مع هؤلاء المسؤولين عن الترحيل من أفراد الشرطة. إذ يسمح القانون لضباط الشرطة بنقل المُرَحلين إلى المطار مكبلين بالأصفاد، كما يعطيهم الحق في استخدام القوة لقمع أيّة مقاومة. في بعض الأحيان تتعامل شرطة الولاية بقوة وعنف بهدف إخافة وترهيب المرحلين قبل الوصول إلى الطائرة.

في حال التعرض لإصابة أو مرض

إن تعرضتم إلى إصابة أو مرض، فعليكم إذاً إخبار جميع الناس الذين تقابلوهم في طريقكم إلى الترحيل من مسؤولي الهجرة والمطار وموظفي الخدمات ومضيفات الطيران في الطائرة والركاب وعاملي المطار، أي إنسان ترونه أمامكم. فمن الممكن اعتباركم غير صالحين للطيران بسبب حالتكم الصحية. قد لا يساعد هذا الخيار دائماً، ولكن تم إجهاض عمليات ترحيل لأسباب صحية من قبل.

على متن الطائرة
وفقاً للاتفاقيات الدولية، لا يمتلك ضباط الشرطة أية سلطة داخل الطائرات المدنية. وهذا ما عليكم توفير طاقتكم لأجله، كي تستخدموها على متن الطائرة بهدف منع ترحيلكم. حاولوا التحدث إلى الطيار (كابتن الرحلة) أو عضو مسؤول من طاقم الطائرة. اصرخوا بأعلى صوت إن لزم الأمر. اشرحوا أنكم لستم على متن هذه الرحلة طواعية، وأنك ستقاومون عملية ترحيلكم غير الطوعية.

المقاومة لا تعني استخدام العنف. قول “لا!” بشكل صاخب وصوت عال عادة ما يكون كافياً.

إن لم ينفع ذلك فعليكم بالصراخ ورفض الجلوس ورفض ربط حزام الأمان في مقعدكم. إن كان مسؤولو الهجرة أو الشرطة غير متواجدين على متن الطائرة، فيصبح الموقف في منتهى البساطة، سارعوا بالوقوف بمجرد مغادرتهم للطائرة، واذهبوا مباشرة إلى الطيار وأصرّوا على التحدث معه. اشرحوا أنكم على متن هذه الطائرة بالرغم عنكم وأن هذا الترحيل غير قانوني. إن أجبركم الطيار على السفر فهددوه بتوجيه تهم قانونية ضده ومقاضاته. وأخبروه أيضا أنكم على علم بأن الرابطة الألمانية للطيارين كوكبيت ( Cockpit ) تنصح جميع الطيارين برفض هذه النوعية من النقل القسري. اشرحوا بوضوح أنكم وُضِعتم على متن الطائرة بالرغم عن إرادتكم، وأنك سوف تقاومون للدفاع عن حقكم في البقاء إن لزم الأمر. إن بقي ضباط الهجرة على متن الطائرة، وكانت في نيتهم اصطحابكم في الرحلة، فيمكنكم لأسباب “مراقبة السلامة” أن تحاولوا التواصل مع الطيار. أما إن منعكم مسؤولو الهجرة من القيام بذلك عن طريق تقييدكم، فيمكنكم الاحتجاج بالصراخٍ عالياً بمجرد صعود الركاب على متن الطائرة. كرّروا محاولاتكم للوصول إلى الطيار وأخبروه بأنكم ستقاومون عملية الترحيل.

الوضع القانوني على متن الطائرة:

وفقاً للقانون الدولي، وحالما تُغلق أبواب الطائرة، لا يستطيع موظفو الهجرة استخدام القوة. يصبح الأمر آنذاك بيد الطيّار بعد ذلك. لا يمتلك موظفو الهجرة أية سلطات قانونية، لا أثناء التحليق ولا في مطار دولة أخرى. تضطر مصلحة الهجرة الألمانية عادة إلى تنفيذ عمليات الترحيل بالتعاون مع خطوط جوية لا توفر رحلات مباشرة إلى الموطن الأصلي. هذا يعني أن على الشخص المعرض للترحيل أن يستقل طائرة ثانية في مطار دولة أخرى. وهذا ما يمنحكم الفرصة للنزول عن الطائرة ورفض إكمال عملية الترحيل. رفض الأشخاص المعرضون للترحيل في عدة مرات استقلال الطائرة الثانية وتمت إعادتهم إلى ألمانيا. إن تدخل رجال شرطة آخرون (من هولندا أو بلجيكا مثلاً)، فبإمكانكم شرح وضعكم وإبلاغهم أنكم لا تريدون السفر وأنكم ترفضون استقلال الطائرة الثانية.

ماذا يحدث عند إحباط الترحيل؟

ستحاول السلطات الألمانية متابعة عملية الترحيل بأيّة طريقة ممكنة. إن كنتم محتجزين قبل ترحيلكم، ستدخلون الحجز مرة أخرى. إن لم يكن هناك أمر احتجاز، فسيتم إعادتكم مرة أخرى إلى مكان إقامتكم السابق في ألمانيا. في كلا الحالتين، هناك القليل من الوقت للاستمرار بمقاومة ترحيلكم عبر السُبل القانونية أو السياسية. بعد إحباط الترحيل، هناك احتمال كبير أن مذكرة اعتقال ستصدر بحقكم. لذلك سيكون من غير الآمن الانتظار لرؤية ما سيحدث لاحقاً. تواصلوا مع محام أو مركز استشارة على الفور.

ماذا يحدث إن تم ترحيلي إلى بلد أوروبي عضو؟

بإمكانكم مقاومة الترحيل داخل الاتحاد الأوروبي أيضاً. ويكون ذلك في الحقيقة أسهل من مقاومة ترحيلكم إلى بلدكالأصلي، لأن الترحيل وفقاً لاتفاقية دبلن الثانية لا يتم عبر حجز طائرة خاصة، مما يعني أنكم ستستقلون طائرة ركاب عادية. كما توجد سمة خاصة تجعلنا ننصحكم بمقاومة الترحيل استناداً لاتفاقية دبلن: هناك فترة محددة (عادة ما تصل إلى 6 أشهر) على ألمانيا أن تنفذ الترحيل أثنائها. إن لم ينجح الترحيل أثناء الفترة المحددة، فسيُعالج طلب حصولكم على لجوء في ألمانيا. إن نجحتم في إحباط الترحيل (إلى إيطاليا أو هنغاريا أو مالطا مثلاً)، فمن المرجح أنه سيتم احتجازكم. بما أن معظم عمليات الترحيل تُنفذ بعد مضي عدة أشهر، فمن الممكن أنهم لن يتمكنوا من ترحيلكم في الوقت المناسب. إن تمكنتم من إعاقة ترحيلكم حتى نهاية المهلة المحددة، سيُطلق سراحكم من احتجاز الترحيل ولن يتواجد خيار آخر غير معالجة قضية لجوئكم في ألمانيا. هام: هذا ينطبق على الأشخاص الذين تم أخذ بصماتهم، لكن لا يتمتعون بصفة لاجئ في بلد أوروبي آخر(إيطاليا مثلاً).


موقف جمعية الطياريين المدنيين الألمانية: أعلن خبراء قانونيون تابعون إلى الرابطة الألمانية للطيارين المدنيين أن ترحيل الناس الذين تم جلبهم على متن الطائرة مكبلي الأيدي أمر غير مسموح به. وفقاً لهذه الجمعية، يتوجب على الطيار اتخاذ قرار بعدم تنفيذ ترحيل من هذا النوع وإلا سيواجه عواقب قانونية. ووفقاً لذلك طلبت الرابطة ن كل أعضاءها التأكد أن من يتم ترحيلهم، موجودون على متن الطائرة طواعية وليس رغماً عن إرادتهم. وتؤكد رابطة الطيارين الدوليين على أن سفر الناس طوعاً هو شرط أساسي من شروط عمليات النقل

—————————————————————————————————————————————————————————————————————————

طلب المساعدة من الخارج: يعارض كثير من الأشخاص في ألمانيا سياسة الترحيل التي تنفذها الحكومة. في فرانكفورت مثلاً، هناك مجموعة تذهب إلى المطار بصورة منتظمة كي تحتج وتتدخل عند علمها بتنفيذ عملية ترحيل وأن الشخص الذي يتم ترحيله يرغب بالبقاء. تواصل مع المجموعة عبر البريد الالكتروني: vga@antira.info

تتم معظم عملياتِ الترحيلِ من ألمانيا باستخدام الطائرة. قبل عشر سنين، بدأت شبكة ( no-one is illegal ) حملة ( Deportation Class ). عبر اعتراض كثير من عمليات الترحيل في المطارات الألمانية، هدفت الحملة إلى إجبار الخطوط الجوية الألمانية “لوفتهانزا” على التوقف عن تنفيذ عمليات الترحيل. وعلى إثر ذلك، أعلنت الخطوط الجوية الألمانية أن عمليات الترحيل على متن خطوطها لن تتم في حال مقاومة الأشخاص المعرضين للترحيل. وبحسب تجربتنا، تم إحباط كثير من عمليات الترحيل لرفض الطيارين التحليق بأشخاص يُظهرون أو يُعلنون عن عدم رغبتهم بالترحيل ويقاومون العملية.

Abschiebung verhindern_tigrigna.pdf (115.5 KiB)

evitar_la_deportacion_espanhol.pdf (38.0 KiB)

eviter_la_deportation_francais.pdf (27.8 KiB)

vga-deutsch.pdf (1.6 MiB)

vga-english.pdf (1.5 MiB)

vga-farsi.pdf (1.6 MiB)

vga-urdu.pdf (1.5 MiB)