Asylum - اللجوء في ألمانيا

اخر تحديث : January 2016

المعلومات التالية معلومات مستقلّة تمّ جمعها من طرف ناشطات/ين من welcome to europe الذّين يناضلون معكم من أجل حرّية التنقّل و الحقّ في البقاء. جمعنا هذه المعلومات من عدّة مصادر (شكر خاص لInformationsverbund Asyl und Migration و ProAsyl الذّين قاموا بجمع مثل هذه المعلومات التّي نقلنا منها الكثير).

.


المعلومات المكتوبة هنا مهمة جدّا الان. الكثير من الأشخاص يمرّون بمقابلات اللّجوء في هذه الفترة مما لا يتيح المجال للحديث مع كلّ فرد. على كل حال لا يمكننا توفير سوى بعض النصائح العامّة. لذلك من الأحسن لك لقاء محامي/ة قبل المقابلة، أو أن تذهب الى مرطز يقدّم استشارات لللاجئات/ئين.

هناك عدد من المنظّمات المستقلّة التّي تقدّم النصائح لللاّجئين مجانا. اسأل/ي عن مرشدين اجتماعيّين في مخيّمك مثلا. هنا بعض الأماكن التّي يمكنك الذّهاب اليها جمعها Welcome to Europe: http://w2eu.info/en/countries/germany/contacts

يمكن ايجاد المزيد على refugeeswelcomepad: https://refugeeswelcomepad.wordpress.com/legal-advice-counceling/germany/

يمكنك الاتصال برقم “المساعدة الأوليّة” لPRO ASYL: https://www.proasyl.de/en/pro-asyl-advice-in-individual-cases/ أو هنا على الخارطة التّي أنجزها Pro Asyl أيضا يمكنك ايجاد عديد المبادرات المحلّية: https://www.proasyl.de/ehrenamtliches-engagement/

يمكن ايجاد نظرة عامة حول أماكن الاستشارة المتوفّرة في الولايات الفدراليّة على هذا الموقع: https://www.proasyl.de/beratungsstellen-vor-ort/

الاجابة على هذا السّؤال صعبة جدّا. لا يوجد “ترتيب” و النّظام فوضوي. يحدث أن يتمّ التسجيل و المقابلة بسرعة و يمكن أن ينتظر الشّخص عدّة أشهر قبل تسجيل طلب اللّجوء رسميّا. هكذا كان الوضع في 2015 عندما قدم العديد من الأشخاص الى ألمانيا. الان قامت السلطات بتسريع الاجراءات. خلال الأيام، الأسابيع، الأشهر القادمة سيجري العديد من الأشخاص المقابلة. بعض الأشخاص انتظروا 3 سنوات. في المتوقّع أن تكون الاجراءات أسرع في الأسابيع و الأشهر القادمة و من المفترض أن لا ينتظر القادمون الجدد طويلا. في كلّ الأحوال من الجيد الاستعداد للمقابلة باكرا.

للتحضير للمقابلة أمام مصلحة الهجرة (Bundesamt für Migration und Flüchtlinge – BAMF)، الرجاء طباعة الوثائق التالية بلغتك و اقرأها كلّها لتفهم/ي الاجراءات و لتبدأ التحضير. ساعد النّاس من حولك، من لا يستطيعون القراءة و ايجاد المساعدة.

الألبانية: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Infoblatt_2015_alb_fin.pdf

أمهاريك: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Infoblatt_2015_amh_fin.pdf

العربيّة: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Infoblatt_2015_ar_fin.pdf

البوسنة/صربيا-كرواتيا: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Infoblatt_2015_bosn_fin.pdf

الصينيّة: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Chin_final.pdf

الانجليزية: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Infoblatt_2015_en_fin.pdf

فارسي/داري: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Pers_final.pdf

الفرنسيّة: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Frz_final.pdf

الألمانيّة: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Infoblatt_Asyl_dt_2015fin.pdf

كرمنجي/كردي: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Kurd_final.pdf

الروسيّة: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Infoblatt_2015_russ_fin.pdf

التركيّة: http://www.asyl.net/fileadmin/user_upload/infoblatt_anhoerung/Tuerk_final.pdf

تدور المقابلة أساسا حول سؤالين:
1- مالذّي حدث في دولة المنشأ؟ هل كنت مضطهدا/ة في بلدك الأصلي؟
2- مالذّي يمكن أن يحدث، اذا عدت الى بلد المنشأ؟
السّؤال المركزي هو اذا ما كنت تعرضّت للاضطهاد، أو اذا كان لديك مخاوف من التعرّض للاضطهاد اذا عدت الى بلدك. مظاهر الاضطهاد الأساسية هي:
تهديد الحياة
الاصابات الجسديّة
السّجن
لكن يمكن تصنيف انتهاكات أخرى لحقوق الانسان كشكل من أشكال الاضطهاد اذا كانت لها عواقب وخيمة. تحدد اجراءات اللّجوء أيضا اذا ما كنت تعرضّت لانتهاكات حقوق الانسان بسبب معايير خاصّة. يمكن أن تكون خصائص شخصيّة مثل لون البشرة، النوع الاجتماعي/ الجندر (المشاكل التي تعرّضت لها بسسب اضطهادك كامرأة) أو التوجّه الجنسي- لكن يمكن أن يكون أيضا سياسيّا أو المعتقدات الدّينيّة. يمكن أن يكون أيضا الخدمة العسكريّة أو التجنيد الاجباري.
حتّى اذا لم يتم تحديد سبب للاضطهاد لم يتم الانتهاء من تقييم طلب اللّجوء بعد. اضافء الة ذلك يجب أن يعرف الBAMF اذا كنت مهدّدا بمخاطر أخرى في بلدك الأصلي. خاصّة، المشاكل الصحّية الخطيرة يجب أن تأخذ بعين الاعتبار هنا. من الضروري ذكر المشاكل الصحّية الهامّة اذا كانت جسديّة أو نفسيّة.
بالاضافة الى ذلك، يتمّ تحديد اذا ما كنت مهدّدا في سلامتك الجسديّة، حياتك أو حرّيتك، مثلا بسبب حرب أهليّة في بلدك.
مسألة مهمّة أخرى هي اذا كانت لديك الامكانيّة لايجاد الحماية في مكان اخر قبل هروبك الى ألمانيا. قد يكون هذا المكان ولاية أخرى أو منطقة أخرى في بلد المنشأ. اذا قرّرت السلطات الألمانيّة أنّه بامكانك الحصول على الحماية في مكان اخر أو أنّه بامكانك العودة الى هناك، قد يرفض مطلب الحماية بألمانيا. هذا ينطبق خاصّة على الدّول التّي بها مناطق تعتبر امنة نسبيّا بالنّسبة للحكومة الألمانيّة. قد يبدو هذا جنونيّا أحيانا، مثلا اعتبار كابول في أفغانستان كمنطقة امنة بالرّغم من حدوث انفجارات دائما. تثبّت/ي قبل المقابلة من المناطق التّي تعتبر امنة.

تبدأ المقابلة عادة بحوالي 25 سؤالا. تكون الأسئلة حول الوضعيّة الشّخصيّة- مثلا حول الزّوج/ة، الأطفال، الاب و الأمّ و عملك- و حول رحلتك الى ألمانيا. اذا طرحت عليك هذه الأسئلة حين تقدّمت بطلب اللّجوء فإنّ الموظّفين بالBAMF سيمرّون بها بسرعة.
إثر ذلك ستتاح لك الفرصة للحديث عن الأسباب التّي دفعتك للهروب. الان عليك أن تصف أسباب مغادرة بلدك الأصلي. الوصف الدّقيق و المطوّل (اذا أمكن اعطاء تواريخ دقيقة و تسلسل زمني) سيزيد من فرص تصديق روايتك من قبل موظّف الBAMF. اشرح بدقّة لماذا تخشى العودة الى بلدك. لا تبدأ أبدا بشرح الوضع السياسي العام في بلدك. في النّهاية يجب أن تذكر الوضع العام لكن من الضروري أن تبدأ بوضعك الخاصّ الشخصي بأكثر ما أمكن من التفاصيل.
رجاء لا تتقيّد أو تتحدّث عن أحداث أو تجارب، مثلا “كانت عائلتي تواجه مشاكلا مع الشّرطة”، بل اشرح و صف ما مررت به. الأسئلة التالية قد تعطيك هيكلا لمساعدتك:
ماذا حدث بالضّبط و كيف كشفت الأحداث؟ (لك، لعائلتك، لأقاربك)
متى و أين حدث ذلك؟
لماذا حدث ذلك؟
على الرّغم من أهميّة اعطاء وصف دقيق، هذا لا يعني أنّه يجب أن تتذكّر/ي كلّ التفاصيل أو أن تجد/ي أجوبة لكلّ الأسئلة. مثلا من الطبيعي أن لا تتذكّر/ي التاريخ الدّقيق لحدث حدث منذ زمن طويل جدّا. لا تخمّن أو تخترع تاريخا في هذه الحالة. قد يؤدّي هذا الى تناقض في روايتك. اشرح/ي أنّه لا يمكنك تذكّر التاريخ بدقّة و حاول/ي شرح متى حدث تقريبا بمساعدة تواريخ أخرى. مثلا: “تقريبا حوالي أسبوعين بعد عيد ميلاد أبي” أو “من الأكيد أنّه كان في فصل الشّتاء لأنّي كنت ألبس ملابس شتويّة”.
أحيانا تدور بعض الاشاعات بين طالب اللّجوء تقول أنّ بعض القصص قد تضمن لكم الاعتراف باللّجوء. لا تسمح لهذه الاشاعات أن تؤثّر عليك نحن أيّ ظرف. موظّفو الBAMF يعرفون الوضع في بلدك و سيلاحظون بسرعة اذا أعطيتهم معلومات خاطئة. قد يؤدّي هذا الى عدم تصديق كلّ ما تقولة حتّى و ان كان صحيحا
من الممكن، بعد أن تعطي أجوبتك أن يسأل الموظّف أسئلة أخرى للتدقيق في بعض النّقاط. لا تقتصر على اعطاء أجوبة قصيرة على هذه الأسئلة، بل عليك التحدّث عن الأمور المهمّة حتّى و ان لم يسأل عنها.
لا تبدأ بالاجابة قبل أن تفهم السّؤال. اذا لم تكن متؤكّدا ، اسأل مجدّدا عن المعنى.
رجاء حاول/ي تذكّر الأحداث المهمّة قبل المقابلة. يمكن أن تكتب التواريخ و الأحداث المهمّة مسبقا. هذا سيساعدك على فرز الذكريات و ملاحظة التناقضات الممكنة. لكن لا تعطي مثل هذه الملاحظات المكتوبة للBAMF و لا تأخذها معك الى المقابلة. و الاّ سيعتقد الموظّف أنّك تخبره قصّة معدّة مسبقا. جهّز نفسك للحديث عن تجارب قد تكون مؤلمة أو تشكّل ضعطا نفسيّا عليك.
ليس مشكلا أن تدوم المقابلة زمنا أطول. من الهمّ أن تتحدّث عن كلّ شيء من منطلقك الشخصي و لا يهمّ ان استغرق ذلك وقتا طويلا.

اتففقت عديد الدول في ما بينها و من ضمنها ألمانيا أنّ دولة واحدة فقط تكون مسؤولة عن طلب اللّجوء. أمضت هذه الدّول اتفاقا في ما بينها في العاصمة الايرلنديّة دبلين. الاجراءات التي يتمّ عبرها تحديد الدولة المسؤولة تعرف ب”اجراءات دبلين”. يمكن استعمال اجراءات دبلين لأخذ القرار أنّ دولة أخرى يجب أن تهتمّ بطلب لجوئك و ليس ألمانيا. هذا ممكن:
اذا طلبت اللّجوء في دولة أوروبيّة أخرى
اذا قامت السّلطات بدولة أوروبيّة أخرى بتسجيلك
اذا دخلت ألمانيا بتأشيرة (فيزا) من دولة أوروبيّة أخرى
اذا كان هناك أيّ دليل اخر أنّك قضّيت وقتا في دولة أوروبيّة أخرى
في ألمانيا يعتمد ترحيل دبلين على البصمات أو التأشيرات من دول أوروبية أخرى. الأدلة الأخرى التي تثبت أنك قضيت وقتا في دولة أوروبية أخرى لا تفضي عادة الى انطلاق اجراءات دبلين لتلك الدّولة.
البصمات في اليونان ليست مشكلة لأنّه لا يوجد ترحيل الى اليونان (على الأقلّ حتّى الى جانفي 2017). البصمات في صربيا أو مقدونيا مثلا ليست مشكلة لأنّ هذه الدّول ليست تابعة للاتّحاد الأوروبي. لكن اذا وجدت السلطات بصماتك مثلا في ايطاليا، هنغاريا، بلغاريا، أو في النّمسا أو سويسرا سيكون هناك أسئلة أكثر حول طريق الرحلة في المقابلة الثانية. الرّجاء الاطّلاع على كيفيّة ايقاف ترحيل دبلين هنا: http://w2eu.info/germany.en/articles/germany-dublin2.en.html
هنا بعض النصائح للمقابلة حول الرّحلة:
1ـ من المهمّ التّأكيد و شرح كلّ ما حصل لك في هذا البلد: مثلا الضّرب، السّجن، العيش في الشّارع، نقص الرعاية الطبية، الاعادة القسريّة.
2ـ من المهمّ ذكر اذا ما كنت ضحيّة لغرق قارب أو اذا مررت بتجارب سيّئة في الطّريق
3ـ قد يكون من المهمّ ذكر كلّ الأقارب في ألمانيا- حتّى و ان كانوا خال/ة، عم/ة، أبناء/بنات خال/ة أو عمّ/ة، أبناء/بنات أخواتك اذا كنت بحاجة اليهم أو كانوا بحاجة لك. قد يكون هذا سببا لعدم الترحيل بسبب دبلين.

**

في البداية سيسألونك عن بياناتك الشخصيّة و بيانات أفراد عائلتك. من المهمّ أن تعطيها صحيحة- خاصّة اذا توفّرت لديك الفرصة لاحقا لجلب أفراد عائلتك (الزّوجة/ الزّوج و الأطفال أقل من 18 سنة) للعيش معك في ألمانيا في اطار لمّ الشّمل.

ثانيا سيسألونك حول الرّحلة و الطّريق الذّي سافرت عبره. كيف وصلت الى ألمانيا؟ ماهي البلدان التّي عبرت منها في طريقك؟

على الأغلب سيتم أخذ بصماتك مرّة أخرى (اذا لم يتمّ ذلك من قبل) و سيمّ التثبّت من البصمات في قاعدة البيانات الأوروبيّة اذا كنت قد أعطيت بصماتك سابقا في دولة أوروبية أخرى (أو سويسرا، النرويج أو أيسلندا)

الان، يمكن أن يحدث أن تتمّ المقابلة مباشرة في الموعد الأوّل. هذا يعني أنّه يجب التحضير للاجابة على الأسئلة حول لماذا تركت بلدك و لماذا لا يمكنك العودة.

يمكن أن تقوم بالمقابلة على 3 مراحل:

  1. بياناتك الشخصية و بيانات أفراد عائلتك و الأسئلة الأولى حول طريق الرّحلة

  2. مقابلة مطوّلة حول طريق الرّحلة

  3. مقابلة اللّجوء حول الأسباب التّي جعلتك تغادر بلدك

يمكن أن يحدث أن تقوم فقط بالجزء الأوّل أو الثّاني و أن يتمّ استدعائك لاحقا للجزء الاخر لاحقا. لازالت البنية غير واضحة و غالبا لا يمكن أن تفهم/ي من الدعوة أيّة أسئلة سيقع طرحها. لذلك من المنصوح الاستعداد لكلّ مراحل المقابلة.

اذا كانت لديك أدلّة مكتوبة حول اضطهادك، رجاء قدّم/ي الوثائق خلال المقابلة اذا لم تقم بذلك قبلها. قد تكون هذه الأدلّة وثائق- مثلا وثائق من منظّمات حكوميّة، حول سجنك، شهادات من أحزاب سياسيّة، مجموعات دينيّة، الخ.- أو يمكن أن تكون تقارير صحفيّة أو صورا حول أحداث متعلّقة بك مباشرة. أيضا وثائق حول نشاطك السياسي هنا في ألمانيا. يبقي الBAMF هذه الوثائق في ملفّك. أطلب أن يقوم الBAMF بنسخ الأوراق.
اذا كنت تعتقد أنّ أحد أصدقائك أو أقاربك يمكن أن يرسل لك وثائق مهمّة من بلدك، أخبر الBAMF بذلك. مثل هذه الوثائق قد تكون مهمّة كأدلّة.
لكن يبقى الأهمّ هو ما تقوله في المقابلة.أيضا اذا لم تكن معك أدلّة، اذا صدّقوا روايتك سيعطوك اللّجوء. لا تقدّم/ي أبدا وثائق مزوّرة. اذا تمّ التفطّن الى أنّها مزوّرة قد يتمّ اعتبار كلّ قصّتك غير قابلة للتصديق.
اشرح/ي أيضا كلّ اصاباتك، المشاكل الصحّية، المشاكل النفسيّة، الصدمات. مثل هذه المشاكل الصحّية قد تساهم في ايقاف الترحيل. يمكن تقديم الشّهادات الطبيّة أيضا.

اذ أتيت لألمانيا:
للبحث عن عمل
للبحث عن حياة أفضل
للدراسة بالجامعة
للعب كرة القدم
هذه مواضيع تناقشها مع الأصدقاء، المشغّلين، الأساتذة و مدرّبي كرة القدم و لكن ليس خلال مقابلة اللّجوء.

سيكون مترجم حاضرا أثناء المقابلة. أعلم الBAMF بأسرع ما يمكن عن اللّغة التّي تريد أن تتحدّث بها أثناء المقابلة. يجب أن تختار اللّغة التّي تتكلّمها جيّدا. اذا كنت امرأة و ترغبين أن يكون المترجم امرأة لك الحقّ في طلب ذلك، يمكن أيضا أن تطلبي أن يكون الموظّف امرأة. ستحتاج/ين مساعدة لتغيير ذلك لذا اذا كانت لديك مثل هذه الاحتياجاتابحثي عن استشارة قبل.

يجب أن يترجم المترجم كلّ التفاصيل و بطريقة صحيحة. مهمته/ا فقط أن يترجم الأسئلة و الأجوبة منك و من الموظّف/ة. لا يحقّ له/ا القيام بأيّ تعليق. اذا لاحظت أنّ المترجم/ة لا يوم بعمله أخبر موظّف/ة الBAMF بذلك. اذا ظهرت مشاكل كبيرة في الفهم، اطلب/ي أن تتمّ المقابلة مع مترجم/ة اخر/ى. أو أطلب/ي على الأقلّ أن يتمّ تسجيل نقدك بالمحضر.

من الممكن أن يحضر شخص “محلّ ثقة”- يعني شخص تثق/ين به، المقابة. يمكن أن يكون الشّخص صديقا –ذكرا أو أنثى أو مرشدا. لكن، عادة لا يمكن اختيار شخص من العائلة تقدّم أيضا لطلب اللّجوء أن يكون الشّخص الذّي تثق به. اذا أردت أن يحضر معك شخص المقابة عليك اعلام المكتب الفيدرالي بأسرع ما يمكن. من المفيد أن يتقن الشّخص لغتك و اللّغة الألمانيّة. لا يمكن أن يقدّم الشخص أسبابا لطلب اللّجوء.

عادة لا يرافقك المحامي الى المقابلة، فقط القاصرون غير المصحوبين (شباب أقلّ من 18 سنة بدون عائلات) يتمّ عادة اصطحابهم.

ستتحصّل على الاجابة حول طلب اللّجوء بصورة كتابيّة – تسمّى بالألمانيّة “Bescheid” يعني “القرار الرّسمي”. لذلك يجب أن تتأكّد كلّ يوم اثر المقابلة اذا وصلك بريد. اذا كان لديك محامي/ة من الممكن أن يرسل القرار مباشرة الى مكتب المحامي/ة. تحقّق من أن يستطيع مستشارك القانوني الاتّصال بك في أيّة وقت.

اذا تمّ رفض طلب اللّجوء، يمكنك الطّعن و الاستئناف لدى المحكمة. لكن لديك وقت قصير للقيام بذلك. انتبه لما كتب على الصفحة الأولى من الBescheid”.

• اذا تمّ “رفض طلب اللّجوء”، يكتب على الصّفحة الأولى، اذن لديك عادة أسبوعان للقيام بذلك.

• في عديد الحالات، “يرفض الطّلب لأنّ الطّلب لا أساس له” “Offensichtlich unbergründet”. في هذه الحالة لديك فقط 7 أيّام لتقديم كلب كتابي للمحكمة.

• اذا كتب على الصفحة الأولى أنّه رفض الطّلب لانّه “unzulässig” (غير مقبول) فإنّ الBAMF اتّخذ قراره بناء على “اجراءات دبلين” و تكون دولة أوروبيّة أخرى مسؤولة عن طلبك. و يطلب منك بذلك تقديم طلبك في هاته الدّولة الأخرى. في هذه الحالة لديك أسبوع فقط لتقديم مطلب كتابي للمحكمة.

اذا لم تتحصّل على الجواز الأزرق يمكنك أيضا الاستئناف.

في كلّ هذه الحالات، يجب أن تتصل بمحامي/ة أو مركز للاستشارات، اذا أمكن في نفس اليوم الذّي تحصل فيه على الاجابة المكتوبة (عادة في ظرف أصفر/رسالة صفراء). ردّ الفعل السريع مهمّ جدّا، على الأقلّ في هذه المرحلة من المهمّ الاتّصال بمحام. اذا وكّلت محامي/ة أطلب من أصحاب الخبرة أن يدلّوك على محامي جيّد. هناك العديد من المحامين الذّين قد يأخذون أموالك و لا يقومون بشيء. يجب أن تدفع للمحامي. عادة يأخذون دفعة أوّلية و يمكن دفع الباقي على أقساط شهريّة. أن يكون لديك محام جيّد هو “استثمار” مهمّ من أجل مستقبلك.