Detention - الاحتجاز في تركيا

Last update : August 2013

الاحتجاز في تركيا

آخر تحديث: يناير 2012

في حال سفرك عبر تركيا دون ان تقدم طلب اللجوء، واذا تم رفض طلبك، ان لم يكن لديك “تصريح اقامة” صالح، أو غادرت المدينة التي تم تعيينك فيها دون إذن يمكن للشرطة ان سجنك ، إذا عثرت عليك. الشرطة أيضا تعتقل الأشخاص ل “الدخول غير المشروع” اوالخروج.


الاحتجاز في تركيا

آخر تحديث: يناير 2012

في حال سفرك عبر تركيا دون ان تقدم طلب اللجوء، واذا تم رفض طلبك، ان لم يكن لديك “تصريح اقامة” صالح، أو غادرت المدينة التي تم تعيينك فيها دون إذن يمكن للشرطة ان سجنك ، إذا عثرت عليك. الشرطة أيضا تعتقل الأشخاص ل “الدخول غير المشروع” اوالخروج.

هناك سجون في مراكز الشرطة وهناك سجون منفصلة. ويسمي البعض مراكز الإبعاد. من هنا، يمكن إن تحاول الشرطة ترحيلك مرة أخرى إلى بلدك أو إذا كنت بالقرب من الحدود ربما تدفعك مرة أخرى عبر الحدود بطريقة غير مشروعة. إذا كان هذا من غير الممكن بالنسبة لهم، سوف يطلقو سراحك بعد فترة غير معروفة. لا يوجد قانون يحدد مدة السجن. على الرغم من أنه غير قانوني بموجب القانون الدولي، ويتم التحفظ علي الناس في بعض الأحيان في السجن لعدة شهور، وحتى سنوات.

فمن الصعب جدا تقديم طلب اللجوء لدى المفوضية من داخل السجن. ومن المعروف أن الشرطة تحاول إنكار حقك في التماس اللجوء من خلال منحهم معلومات خاطئة أو إجبار الناس على التوقيع على أوراق الإبعاد. في كثير من الأحيان، فإن السلطات تقوم بعملية “سريعة” وتتخذ قرارا ,عموما سلبي, حول اللجوء الخاص بك في غضون 5 أيام . يمكنك أيضا استئناف هذا القرار، ولكن الشرطة تقصر هذا إلى 2-15 أيام. في هذه الحالة، من المهم جدا الحصول على اتصال مع جمعيةمواطني هلسنكي ، منظمة العفو الدولية، TIHV أو Mülteci DER بسرعة. يجب أن تكون سريعا وإلا فإن الشرطة سوف تحاول ترحيلك فورا.

وثمة مشكلة كبيرة هي أن الشرطة تنكر ,بانتظام, المساجين من الاتصال بالمفوضية العليا للاجئين، او محام أو منظمات التضامن ولاتوفر المترجمين. حتى اليوم، فإنه من المستحيل تقريبا للمحامين أو المفوضية العليا للاجئين للوصول الى المساجين.

كما هو الحال دائما، توخي الحذر عند القيام بالتوقيع هناك. ومن المعروف، أن الشرطة يمكن أن تجبرك على التوقيع على ورقة (باللغة الإنجليزية) دون أن تشرح لك: فمن المحتمل أن تكون ورقة ترحيلك. هناك الكثير من التقارير عن سوء معاملة الناس أثناء الاحتجاز. وقد اضطر الناس المسافرون بحوزة المال لتسليمه إلى قوات الشرطة.