Hotspot مراكز الإيواء في الجزر اليونانية

اخر تحديث : October 2016

منذ صيف عام 2015، تُدير السلطات اليونانية على جزيرة ليسفوس مخيم موريا (Moria) المغلق كمركز استقبال وتحديد الهوية أو هوت سبوت (Hot Spot) كما يسمى بالإنكليزية. تم افتتاح أربع مراكز استقبال هوت سبوت جديدة على الجزر اليونانية ساموس وكيوس وكوس وليروس وذلك وفقاً لآخر تحديث في مارس 2016. هذه المراكز مصممة لتكون مخيمات مغلقة حيث يتم فيها تحديد هوية القادمين الجدد إلى أوروبا وتسجيلهم.


ما هي الأسباب التي قد تؤدي إلى اعتقالي واحتجازي إبان الوصول؟

يتم اعتقالك واحتجازك إبان الوصول بسبب دخولك البلاد بطريقة غير شرعية ومن دون أوراق نظامية، وهذا بحسب القانون يستحق المخالفة. في الوضع الحالي يتم احتجازك للأسباب التالية: 1. للتأكد إن كان بالإمكان إعادتك قسراً إلى تركيا في حال تم اعتبار تركيا بلداً ثالثاً آمناً لك. 2. كي يتم ترحيلك إلى بلدك الأصلي. تتم متابعة أية إجراءات تخص اعتقالك أو تحديد هويتك أو إعادتك أو تسجيلك في عملية طلب اللجوء عند الحدود وفقاً للإجراءات المستعجلة الخاصة بالمناطق الحدودية.

إلى أين سيتم اصطحابي لدى اعتقالي عند الحدود ولماذا؟

لدى اعتقالك من قبل السلطات اليونانية أو في بعض الأحيان من قبل ضباط أجانب متعاملين مع وكالة ضبط الحدود الأوروبية فرونتكس، سيسألونك أولاً عن اسمك وجنسيتك لكتابة قائمة بأسماء المعتقلين. ثم ستُنقل كما يحدث في العادة إلى مركز الاستقبال وتحديد الهوية (وهو ما يطلق عليه مركز الاحتجاز أو كما أطلق عليه مؤخراً اسم النقطة الساخنة أو هوت سبوت) وفي حال لم يتواجد هذا المركز في منطقة وصولك فقد يتم احتجازك في مركز خفر سواحل أو حرس حدود أو شرطة.

هوت سبوت:

منذ صيف عام 2015، تدير السلطات بشكل رسمي مخيماً مغلقاً على جزيرة ليسفوس اسمه موريا (Moria) وهو مركز استقبال وتحديد هوية أو هوت سبوت. حتى آذار من عام 2016، افتتحت أربع نقاط ساخنة على الجزر التالية: ساموس وكيوس وكوس وليروس. هذه النقاط الساخنة مصممة كمخيمات مغلقة حيث يتم تحديد هوية وتسجيل القادمين الجدد إلى أوروبا لأول مرة. أرسلت الوكالات الأوروبية مثل وكالة ضبط الحدود الأوروبية فرونتكس والشرطة الأوروبية (اليوروبول) ومكتب إدارة اللجوء الأوروبي (EASO) خبراءها للتعاون مع السلطات اليونانية وإدارة ما يحدث عند الحدود الخارجية للاتحاد الأوروبي بشكل مباشر. عملية الاختيار التي تقسم القادمين الجدد إلى فئتين، 1: طالبي اللجوء و 2: المبعدين، هي جزء من سياسة الهجرة الأوروبية والتي تهدف إلى السماح لفئة معينة من الناس بالدخول إلى أوروبا وإبعاد الآخرين.

منذ افتتاحه وحتى اليوم انتقدت المنظمات الدولية مثل هيومن رايتس واتش والعفو الدولية مخيم موريا والمراكز الأخرى التي تم افتتاحها لاحقاً بسبب الأوضاع المعيشية السيئة فيها. وحدثت عدة مواجهات بين اللاجئين والسلطات على إثر هذه المعاملة منذ الأيام الأولى لافتتاح المراكز وحتى الآن وبالأخص أن كثيراً من اللاجئين محتجزين لأكثر من ستة أشهر هناك. الظروف المعيشية في جميع هذه المراكز سيئة وبهذا تنتهك المبادئ الأساسية الدولية لحقوق الإنسان. عادة ما تكون هذه المراكز مكتظة وهذا ما يعرقل حماية الأطفال والنساء بشكل فعال والذين يكونون لوحدهم في أغلب الأوقات. تعاني هذه المراكز من نقص في المؤن الأساسية وانخفاض معايير النظافة ونقص في الطرق التي تساعد بشكل فعال في تحديد الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة ومساعدتهم بالإضافة إلى عدم توفير معلومات معتمدة ومساعدة قانونية. الأسوأ من هذا هو أن الناس المتواجدين في هذه المراكز في انتظار إجراءات لجوءهم كي تبدأ لأكثر من عدة أشهر.

ما هو إجراء تسجيل بياناتي الخاصة؟

ستسجل الشرطة اسمك الكامل وعمرك وجنسيتك وسيجري ضباط وكالة فرونتكس فحصاً للتأكد من جنسيتك. عادة ما يتم استكمال التسجيل الأولي بعد ساعات معدودة من الوصول. قد تعطيك الشرطة ورقة تسجيل وسيُطلب منك تقديم بياناتك الشخصية بنفسك. سيتم أخذ بصمات أصابعك في حال كنت فوق الرابعة عشرة من العمر. سيتم إدخال هذه البصمات في قاعدة بيانات يوروداك الأوروبية.

هل تكون الجنسية التي أقدمها إبان التسجيل مقبولة دائماً اعتماداً على ما أعلنه؟

لا يستطيع عديد من اللاجئين تقديم مستندات تثبت هويتهم وعمرهم وجنسيتهم بسبب أوضاع هروبهم من الحرب. في معظم الحالات يتم تسجيل البيانات الشخصية بناء على المعلومات التي تقدمها شفهياً. لكن إن دارت شكوك حول أقوالك، قد تجري منظمة ضبط الحدود فرونتكس مقابلة معك لتخمين عمرك وجنسيتك الصحيحين وعادة ما يتواجد ضابط حدودي محلي برفقة الخبراء المعنيين في هذه المقابلة. عادة ما يكون هؤلاء الضباط أجانب ومن بلدان أوروبية أخرى ويطرحون عليك أسئلة باللغة الإنكليزية ويقوم بترجمتها لك مترجم فوري. قد يسألوك أسئلة عامة عن البلد الذي تَدَّعي أنك قادم منه مثل العلم الوطني للدولة أو أسئلة في جغرافيا وثقافة وتاريخ وأحوال البلد السياسية. قد يجرون في بعض الأحيان مقابلات إضافية تفصيلية بهدف جمع المعلومات عن شبكات التهريب. بإمكان فرونتكس أن تقدم تقديرها لعمرك وجنسيتك إلى إدارة مركز الاستقبال وتحديد الهوية. ويعود القرار للإدارة فيما إذا كانوا سيقبلون بهذا التقدير أم لا. عادة ما تقبل السلطات بتخمين ضباط فرونتكس.

يسجل مركز الاستقبال وتحديد الهوية جنسيتك النهائية والتي تراها مكتوبة على الوثيقة التي يعطونك إياها. يمكنك الاعتراض على الجنسية المكتوبة على بطاقتك الشخصية ولكن بمساعدة محامي وبتوافر أدلة ملموسة مثل هوية أو شهادة ميلاد إلخ… أو يمكنك طلب الخضوع لفحص جنسية ثاني والذي تنفذه وكالة فرونتكس حيث سيُطلب منك إثبات لغتك ولهجتك بالإضافة إلى معرفتك بثقافة وتاريخ وجغرافية البلد الذي تدعي أنك أتيت منه. قد يغير مركز الاستقبال وتحديد الهوية العمر الذي سجلته لدى الشرطة.

تنويه: لا تنسى تدقيق المعلومات التي تسجلها السلطات أثناء عملية التسجيل لضمان أن كل شيء صحيح ويسير على ما يرام.

تنويه: لا توقع على أي شيء لا تفهمه، فمن حقك الحصول على مترجم يشرح لك ما توقع عليه.

متى يمكنني القول بأنني أنتمي إلى فئة مستضعفة أو ذوي احتياجات خاصة؟ ومتى يتم تقييم ادعائي وتسجيله؟

يلحق بعملية التسجيل زيارة من قبل الفريق الطبي الاجتماعي التابع إلى مركز الاستقبال وتحديد الهوية وأعضاء هذا الفريق عاملون في الدولة وعادة ما تجري هذه الزيارة بتواجد أفراد من منظمات غير حكومية مثل براكسيس (Praksis) المتواجدة في ليروس وكوس وكيوس ومنظمة ميدين (MEDIN) المتواجدة في جزيرة ساموس ومنظمة دكتورز أوف ذا ورلد (Doctors of the World) المتواجدة في ليسفوس. سيجري الفريق فحصاً طبياً عاماً وسيوجه إليك أسئلة هدفها تحديد فيما إذا كنت تعاني من مشاكل صحية كمرض مزمن أو إعاقة أو عوامل أخرى تؤكد أنك تنتمي إلى فئة مستضعفة. هناك على سبيل المثال فئات مستضعفة واضحة كالحوامل والقصر اليافعين غير المصحوبين والعائلات التي تصطحب أطفالاً حديثي الولادة أو الأمهات التي برفقتها أولاد تحت السن القانوني ومن دون الزوج. لكن هناك أيضاً حالات غير ظاهرة ولا يمكن تحديدها بسهولة مثل الأمراض العقلية أو النفسية أو الناجين من حطام سفينة أو ضحايا التعذيب أو أي شكل من أشكال العنف الأخرى والاستغلال في البلد الأصلي أو في الطريق إلى أوروبا. ويتوجب عليك في هذه المرحلة بالضبط أن تعلن عن مشكلتك، ما يعني أن عليك إخبارهم بأنك كنت ناجي من حطام سفينة أو ضحية تعذيب أو شكل آخر من أشكال العنف أو إن كنت تعاني من مشكلة نفسية أو عقلية. إن كنت تملك أية مستندات فاستخدمها كدليل. وبهذا ينهي مركز الاستقبال وتحديد الهوية تسجيلك الإداري خلال مدة أقصاها 25 يوماً.

تنويه: لا يتم تنفيذ هذا الإجراء بشكل تلقائي في جميع النقاط الساخنة. قد يعرض عليك أن تزور موظفي مركز الاستقبال وتحديد الهوية. إن عرض عليك هذا فعليك بالقبول لضمان أن تسجل مشكلتك منذ البداية. وهذا مهم جداً لأنه يُحظر على السلطات احتجازك في حال كنت تنتمي إلى فئة مستضعفة. إن لم تقم بهذا، فسيصدر مركز الاستقبال وتحديد الهوية وثيقة خاصة بك من دون مقابلتك.

من هم الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة؟

- القاصر غير المصحوب

- العاجز جسدياً أو نفسياً أو من يعاني من مرض عضال أو مرض مزمن.

- العجزة

- الحوامل أو النساء اللواتي أنجبن مؤخراً.

- العائلات التي تتألف من أحد الوالدين برفقة أطفال قصر.

- ضحايا التعذيب والاعتداء الجنسي أو أي نوع آخر من الاعتداء النفسي أو الجسدي أو الجنسي أو ضحايا الاستغلال أو من يعاني من الضطرابات التي تلي الصدمة بالأخص الناجين أو أقارب ضحايا حطام سفينة.

- ضحايا العبودية.

تنويه: عليك إعلام الأطباء والسلطات والمنظمات غير الحكومية فوراً بوجود أية حالة نفسية أو جسدية خطيرة أو إعاقة أو وضع خاص مثل الحمل أو العجز أو الطعن في السن. أعلمهم بأية أدوية تأخذها إن كنت تعاني من مرض مزمن أو خطير. لا تنتظر أن يسألوك.

وفقاً للقانون، على مراكز الاستقبال وتحديد الهوية اليونانية أن تجري الفحص لتحديد الوضع الخاص أو الإعاقة. لكن في بعض الجزر تصّر إدارة اللجوء الأوروبية على إجراء فحص ثانٍ من قبل خبراءها. هذا يعني أنه في معظم الحالات على المرء أن ينتظر بدء إجراءات اللجوء كي يتمكن من مقابلة خبراء إدارة اللجوء الأوروبية وإعلامهم بحالته.

من هو معرض إلى خطر الإعادة القسرية إلى تركيا؟

وفقاً للقانون بإمكان إعادة جميع الجنسيات قسراً إلى تركيا. ولا يوجد جنسية معفية من هذا الأمر. ويمكن إعادة المرء قسراً إلى تركيا في حال لم يُعرب عن رغبته بالتقدم بطلب للحصول على لجوء في اليونان. يمكنك أن تطلب من أي شرطي في الهوت سبوت أو مركز الاستقبال أو أي موظف من الأمم المتحدة أو إدارة اللجوء الأوروبية لتسجيل رغبتك بالتقدم بطلب للحصول على لجوء أو اإطلب من هؤلاء الموظفين أن يرسلوك إلى السلطات المختصة. إن تقدمت بطلب فسيتم البدء بإجراء اللجوء على الجزيرة.

عملياً، في أيلول، وحدهم السوريون متأثرون بمقابلات القبول، حيث تقوم السلطات اليونانية وبمساعدة إدارة اللجوء الأوروبية التدقيق فيما إذا توجب إعادة المرء إلى تركيا أم لا وفيما إذا كان يحق له البقاء في اليونان والتقدم بلجوء أم لا.

تنويه: بإمكان الوضع أن يتغير في أية لحظة وقد تتأثر الجنسيات الأخرى بإجراءات القبول.

تنويه: في حال تقدمالقادمون من المغرب وتونس والجزائر ومصر وبنغلادش وباكستان، والتي لا تعتبر بلداناً منتجة للاجئين، بطلب لجوء فسيتم إدخالهم في إجراء لجوء مستعجل على متن الجزر وفي معظم الحالات يتلقون رفضاً سريعاً. إن كنت تنتمي إلى هذه الجنسيات، قد لا يُطلق سراحك بعد خمسة وعشرين يوماً بل تُنقل إلى مركز حجز آخر في أرض اليونان الرئيسة لتوقع على أوراق العودة الطوعية وإدخالك في إجراءات الترحيل أو إعادتك إلى تركيا.

من هو المستثنى من إجراء الإعادة القسرية؟

من يتم تشخيصه على أنه ينتمي إلى فئة مستضعفة يُستَثنى من الإعادة القسرية وإجراء طلب اللجوء عند الحدود. من يتقدم بطلب لم شمل مع قريب من الدرجة الأولى ومتواجد في بلد أوروبي يستنثى من الإعادة القسرية والحجز طالما أنهم ضمن الإجراء وبهذا يتم رفع حظر الإقامة على الجزيرة عنهم.

إلى متى سأبقى في الحجز؟

من المفترض ألا تبقى في الحجز أكثر من 25 يوماً في مركز الاستقبال الأولي فيلاكيو (Fylakio) بالقرب من الحدود التركية اليونانية البرية ومراكز الهوت سبوت المنتشرة على أرض الجزر اليونانية ليسفوس وساموس وكيوس وليروس وكوس. لكن عادة ما تحصل لاحقاً على ورقة تحظر عليك التجوال في الجزيرة وفي بر اليونان الرئيسي.

في معظم الحالات وبعد الأيام الخمسة والعشرين الأولى، إما ستؤمر بالبقاء في الهوت سبوت لكن مع السماح لك بالتحرك بحرية في الجزيرة أو تؤمر بالبقاء في مخيم مفتوح على الجزيرة التي وصلت إليها لكن لا يسمح لك بمغادرتها إلى أن يتم قبول طلبك للحصول على لجوء أو إكماله بشكل نهائي. بعد ذلك ستكون حراً في التحرك داخل اليونان.

تنويه: في بعض الحالات، من الممكن أن يتم نقلك بعد 25 يوم إلى مخفر شرطة في الجزيرة أو مركز احتجاز في البر الرئيس لليونان.

من يحظُر القانون احتجازهم؟

يُحظر احتجازك إن انتميت إلى المجموعة التالية:

- الفئات المستضعفة وبالأخص القصر غير المصحوبين.

- حالات لم الشمل بموجب اتفاقية دبلن ثلاثة.

- حالات اللجوء المقبولة

- الأشخاص الذين سُجلّت طلباتهم بشكل كامل بعد خمسة وعشرين يوماً.

كيف يمكنني التقدم بطلب للحصول على لجوء؟

الخطوة الأولى هي عليك أن تُخبر أي ضابط من حرس الحدود أو الشرطة في مراكز الاستقبال وتحديد الهوية بأنك ترغب بالتقدم بطلب للحصول على لجوء. ثم، ثانياً، ستسجل رغبتك بالحصول على الحماية الدولية رسمياً لدى إدارة اللجوء. ستسجل إدارة اللجوء معلوماتك الشخصية والحقائق الأساسية التي تتمحور حول هربك من بلدك لكن لن يتم فحص طلب لجوءك في هذه المرحلة. بعد ذلك ستصدر إدارة اللجوء قراراً بحجزك لانعدام إجراءات بديلة ممكنة التطبيق ولأنك لا تنتمي إلى فئة مستضعفة.

ما الذي يحدث تالياً بالنسبة إلى السوريين؟

إن كنت سورياً سيتم دعوتك بعد بضعة أيام أو أسابيع لحضور مقابلة القبول حيث تقرر السلطات فيما إذاكنت مؤهلاً للذهاب إلى المقابلة الأساسية، وقد تتخذ هذه اللجان ثلاثة قرارات بهذا الشأن:

1- الحكومة اليونانية مسؤولة عن دراسة طلب لجوءك.

2- عليك التقدم بطلب حماية في تركيا ويتم إعادتك إلى تركيا بموجب الاتفاقية الأوروبية التركية.

3- أو أنك حصلت على حماية كافية في تركيا ويتم إعادتك إلى تركيا بموجب الاتفاقية الأوروبية التركية.

إن لم يتم التدقيق في طلبك خلال خمسة وعشرين يوماً من الحجز فستتلقى بطاقة طالب لجوء وسيسمح لك بالتحرك بحرية في الجزيرة التي وصلت إليها. لكن تمتلك السلطات خياراً قانونياً بإبقاءك في الحجز حتى أثناء فترة إجراءات اللجوء الخاصة بك لأسباب تتعلق بمنعك من الهرب لكن هذا لم يحدث إلا نادراً.

تنويه: إن تقدمت بطلب لجوء وتم اعتبارك مؤهلاً للمقابلة الرئيسة فبإمكان السلطات إصدار بطاقة لجوء خاصة بك لا تقيد حرية حركتك بحيث لا تذكر أماكن إقامة محددة.

كيفية التحضير لمقابلة القبول:

تجرى المقابلات حالياً على جميع الجزر باللغة الانكليزية من قبل خبراء دوليين تابعين لوكالة اللجوء الأوروبية EASO وبوجود مترجم واحد. تقدم وكالة اللجوء الأوروبية اقتراحاً بشأن قضيتك إلى السلطات اليونانية المسؤولة عن اتخاذ قرار بهذا الشأن. ولأن هذه المرحلة تشهد أغلب حالات الرفض، فعليك التحضر جيداً لهذه المقابلة. تذّكر أن هذه المقابلات تُجرى بطريقة موحدة للجميع لهذا من الضروري أن تبذل جهداً إضافياً أثناء المقابلة لتشرح وبأفضل شكل ممكن، الأخطار التي ستتعرض إليها شخصياً في حال عودتك إلى تركيا. اشرح بالتفصيل لماذا تركيا بلد غير آمن بالنسبة إليك ولماذا تخشى الترحيل إلى تركيا ومن هناك إلى بلدك الأصلي واشرح أيضاً لماذا تخشى الاحتجاز ولماذا تخشى العودة ولماذا لم تتمكن من البقاء لفترة أطول في تركيا أو كيف لم تتمكن من الاندماج في تركيا على الرغم من بقاءك فيها لفترة محددة (على سبيل المثال: انعدام أساليب العيش الكريمة، انعدام فرص العمل، وعدم الاستفادة من نظام الرعاية الصحية). واشرح لهم كيف أنك لم تحصل على الفرصة للتقدم بطلب لجوء أو لم يسمح لك بذلك أو أنك لم تتمتع بالحمماية بشكل فعال.

اذكر لهم حالات حصلت تم ترحيل الناس فيها إلى إيران أو العراق أو سوريا أو تم احتجازهم في تركيا. اذكر أية حالات تمييز عنصري تعرضت لها أو تعرض لها أحد أصدقائك أو أقربائك أو معارفك أو أي شكل من أشكال التمييز والعنف في تركيا. إن كانت أسباب هربك من بلدك هي ذاتها الأسباب التي هربت بسببها من تركيا فعليك ذكر هذا بالتفصيل وذكر الأشخاص أو المنظمات التي تخشى أن تلحق بك الأذى في تركيا أيضاً.

ماذا سيحدث في حال منعت من تقديم طلب لجوء في اليونان؟

إن لم يسمح لك بذلك يعني أنه تم اعتبارك غير مؤهلٍ لحضور المقابلة الرئيسية التي تجريها إدارة اللجوء اليونانية. وسيتم إعلامك بذلك القرار في وثيقة تستلمها لاحقاً. سيكون أمامك خمسة أيام فقط للاستئناف ضد القرار وستنظر السلطات اليونانية في هذا الاستئناف. من المهم أن تحصل على مساعدة قانونية في هذه المرحلة. والجدير بالذكر هو نجاح عديد من اللاجئين بالاستئناف ضد هذه القرارات. لتنجح في ذلك عليك أن تذكر الأسباب التي لا تسمح لك بالعودة إلى تركيا واكتبها على ورقة. إن رَفضتْ السلطات استئنافك فسيتم ترحيلك إلى تركيا بموجب الاتفاقية بين الاتحاد الأوروبي وتركيا.

تنويه: حصل مؤخراً تغيّرٌ في اللجان المسؤولة عن اتخاذ قرار بشأن الاستئناف وقد يجلب هذا التغير تغيّرات جديدة ويصعب التنبؤ في حال ستعود هذه الاستئنافات بالقبول مثلما شهدت الأشهر الثلاث الأولى التي بدأ فيها هذا الإجراء بدلاً من الرفض. وكما نعرف حالياً أن الوضع في تركيا متجه إلى أسوأ وهي ليست بلداً ثالثاً آمناً كما تدعي بعض الوكالات التابعة للاتحاد الأوروبي. وعلى الرغم من الوضع الراهن في تركيا لم يتوقف إجراء الإعادة بموجب الاتفاقية التركية الأوروبية.

ماذا سيحدث في حال كنت مؤهلاً لمرحلة مقابلة اللجوء الأساسية؟

إن اعتُبِرت مقبولاً فسيتم دعوتك لحضور المقابلة الأساسية ( substantive asylum interview ) حيث يتم التدقيق في الأسباب التي دفعتك إلى التقدم بطلب حماية دولية. تُجري إدارة اللجوء اليونانية في أثينا هذه المقابلة ضمن مهلة لا يمكن تخمينها، إذ تتراوح مهلة الانتظار بين يومين إلى أسابيع أو حتى في بعض الحالات إلى أشهر. بمجرد اعتبارك مؤهلاً لحضور المقابلة الأساسية، يرفع عنك حظر مغادرة الجزيرة، ما يعني أن بإمكانك مغادرة الجزيرة والذهاب إلى أثينا.

تنويه: ابحث عن أي مساعدة قانونية ممكنة من أية منظمة غير حكومية أو محامٍ خاص لتحضر نفسك لمقابلة اللجوء الأساسية. تذكر أن هذه المرحلة هي الوحيدة التي يمكنك فيها التقدم بطلب لم شمل أو نقل إلى بلد أوروبي آخر أو في حال كنت تنتمي إلى فئة مستضعفة.

متى يتم تسجيل طلبي للحصول على لجوء ومعاينته على الجزيرة؟

افتُتِحتْ مراكزُ الاستقبال المسماة بالهوت سبوت وبدأت العمل في مواعيد مختلفة. كما أن إدارة اللجوء اليونانية ووكالة اللجوء الأوروبية بدأت نشاطها على الجزر في مواعيد مختلفة. ولهذا السبب الوضع مختلف في كل جزيرة.

في بادئ الأمر تم إجراء مقابلات قبول السوريين بالتوازي مع أو بعد وقت قليل من إجراء مقابلات اللجوء السريعة للأشخاص التابعين لبلدان لا تعتبر مصدرة للاجئين مثل باكستان.

شهدت إجراءات لجوء التابعين إلى بلدان عديدة تأخراً كبيراً، على سبيل المثال لا الحصر،أفغانستان وإريتريا وإيران وفلسطين والعراق وفي أفضل الأحوال تكون طلباتهم مسجلة لا أكثر. في أغلب الأوقات تُسجل معظم حالات طلب لم الشمل على الجزر وتحصل على موعد لإجراء مقابلات في أثينا ضمن عام 2016.

تنويه: عليك أولاً تسجيل رغبتك في الحصول على حماية دولية في اليونان وإلا من الممكن أن يتم ترحيلك في أي وقت. أعلم السلطات منذ البداية إن كان لك أقرباء في بلد من بلدان الاتحاد الأوروبي وأنك ترغب بلم شملك بهم في المكان الذي يقيمون فيه.

تنويه: لم تعد عملية النقل تجرى من الجزر.

اقرأ أكثر عن مقابلة إجراءات لم الشمل واللجوء في القسم الثالث من هذا الدليل.

**

ماذا يحدث لمن يبلغ من العمر ما بين سنة إلى سبعة عشر 17 عاماً ومتواجد في اليونان من دون والديه؟

القاصر هو من يتراوح عمره بين السنة والسبعة عشر 17 عاماً. القاصر غير المصحوب هو القاصر المسافر لوحده من دون تواجد والديه في اليونان. القاصرون غير المصحوبين غير مشمولين في برنامج الترحيل إلى تركيا وغير معرضين لخطر الترحيل.

إبان الوصول،يُسجّل مركز الاستقبال الأولي القاصر غير المصحوب في المخيم المغلق. على القاصر أن يقول اسمه وجنسيته وعمره.

في حال كنت قاصراً اأبلغ السلطات مباشرة أنك مسافر لوحدك.

إن شكت السلطات في عمر القاصر فبإمكانها إخضاعه لفحوص طبية بهدف تحديد عمره. في هذه الحالة يتوجب إعلامه بلغة يفهمها عن إمكانية تقييم عمره بإجراء فحص طبي، وإعلامه بالأساليب المستخدمة والعواقب المحتملة لكل نتيجة والعواقب المحتملة في حال رفض القاصر الخضوع للفحص الطبي. تنويه إن لم يصرّح الفحص الطبي بشكل واضح ومع اليقين بأنك بالغ فستتم معاملتك على أنك قاصر.

يمكنك الطعن في نتيجة فحص تقييم العمر أمام إدارة مركز الاستقبال الأولي. كما يمكنك الطعن أمام المحكمة الإدارية في نتائج هذا التقييم بمساعدة محامي. إن كنت تتمتلك وثائق تثبت وتظهر عمرك مثل جواز سفرك الأصلي أو شهادة ميلاد مصدقة من سفارة أو قنصلية يلدك أو وزارة الداخلية في بلدك، فسلمها للسلطات أو لمركز الاستقبال الأولي أو لإدارة اللجوء اليونانية في حال تقدمت بطلب لجوء أو لم شمل.

ثم من المفترض أن يتم إيواءك في جزء من المخيم حيث يقيم فيه القاصرون لوحدهم وأن يتم نقلك في أسرع وقت ممكن إلى مخيم مفتوح ملائم. إن كنت محتجزاً فاعلم أنك تحت ما يسمى بالحبس الوقائي لأنك لا تملك وصياً قانونياً راشداً مقيماً في اليونان.

تنويه: ينص القانون على حظر احتجاز القاصرين إلا في حالات استثنائية. لكن ما يحدث في الواقع هو أن احتجاز القاصرين في اليونان ما زال مستمراً تحت ممسمى الحبس الوقائي. إن كنت قاصراً غير مصحوب (من دون رفقة أحد الوالدين) ومسجلاً فمن المحتمل أنك محتجز إلى أن يتاح لك مكان في مخيمات استقبال القاصرين غير المصحوبين. وبما أن هذه المخيمات مكتظة فقد تبقى في الحجز عملياً لفترة أطول من أصدقائك الراشدين أو أصدقائك المتواجدين برفقة أحد والديهم.

حالياً، يبقى القاصرون لمدة تصل إلى شهر في الحجز بمجرد وصولهم إلى الجزر بانتظار توفر مكان شاغر في المخيم المفتوح. قد تزيد أو تنقص هذه المدة اعتماداً على عدد القاصرين المنتظرين لمكان شاغر في مراكز الاستقبال المفتوحة وعدد القاصرين الواصلين إلى اليونان.

في الوقت الراهن، تحتوي مراكز الاستقبال المفتوحة على سبعمئة وسبعين 770 مكان للقاصرين في اليونان، يأتي بعضهم لمهلة مؤقتة ريثما يتم نقلهم فوراً إلى مكان آخر، بينما وصل عدد المتقدمين من القاصرين للحصول على مكان في هذه المخيمات إلى ألف وأربعمئة 1400 متقدم. هذه الأماكن منتشرة على الجزر وفي البر الرئيس اليوناني. مراكز استقبال القاصرين غير المصحوبين هي ليست مراكز احتجاز إذ لا تقييد على حرية القاصر.

تنويه: يتوجب على السلطات اليونانية توفير الرعاية للقاصرين غير المصحوبين. إن كنت قاصراً غير مصحوب ومسجلاً لدى السلطات فيكون المدعي العام وصيك القانوني المؤقت. هو أو هي مسؤول عنك بدلاً عن عائلتك التي لم تعد برفقتها. لكن وللأسف معظم القاصرين لا يمكنهم التواصل بشكل مباشر مع أوصيائهم القانونيين ونادراً ما يعرف الأوصياء القانونيين الأطفال الموضوعين تحت مسؤوليتهم. وجد بعض القاصرين الذين لا يتجاوز عمرهم الرابعة عشرة من العمر بعض الأوصياء القانونيين بوساطة المنظمة غير الحكومية ميتدراسي (Metadrasi).

تنويه: يمنع منعاً باتاً ترحيل أي قاصر ولا يمكن الموافقة على طلبهم بالعودة الطوعية إلا بعد دراسة تمحيصية في طلبهم وضمان أن خيار العودة الطوعية في مصلحتهم.

تنويه: إن كان لديك قريب في بلد أوروبي عضو آخر (والدك أو والدتك أو أخ راشد أو أخت راشدة أو عم أو خال أو عمة أو خالة فيمكنك التقدم بطلب لم شمل. تفادياً لمضيعة الوقت في هذا الإجراء الذي يستغرق طويلاً، أعلم السلطات مباشرة لدى وصولك إلى اليونان بأنك ترغب بلم شملك بعائلتك. عادة ما تستغرق إجراءات اللجوء ولم شمل القاصرين بعائلاتهم في مراكز الاستقبال المسماة بالهوت سبوت وقتاً طويلاً جداً، تصل أحياناً إلى أشهر. لكن يفضل أن تبدأ بالعملية منذ البداية.

تنويه: بالعموم، بإمكان القاصر غير المصحوب أن يقيم في الدولة الأوروبية التي تضمن له مصلحته ومعيشة كريمة، حتى لو تقدموا بطلب للحصول على لجوء في بلد آخر. وحدهم القاصرون غير المصحوبين الذين تم إيجاد أقاربهم وحصلوا على لجوء لا يمكنهم التقدم بطلب لجوء في بلد آخر. هذا يعني أنه لا يمكن إعادة القاصر غير المصحوب إلى البلد الأوروبي الذي دخل منه إلى أوروبا أو قدم بصمته فيه أو حتى تقدم بطلب لجوء فيه.

تنويه: إن كنت ستبلغ قريباً الثامنة عشر من العمر وترغب بالتقدم بطلب لم شمل فعليك الإسراع وتسجيل طلبك قبل حلول موعد ميلادك الثامن عشر. اسع فوراً للحصول على مساعدة ودعم منظمة غير حكومية أو محام خاص.

تنويه: إن كنت أصغر من خمسة عشر عاماً 15 فلا يمكنك التقدم بطلب للحصول على لجوء أو لم شمل أو نقل قبل توفر وصي قانوني مسؤول عنك.

تنويه: الورقة البيضاء التي بحوزتك تنص على أنك قاصر غير مصحوب وهي صالحة حتى تبلغ من العمر ثمانية عشر عاماً. لكن بمجرد مغادرتك للمركز المفتوح حيث تم تسجيلك، تعلن المنظمة التي تدير المخيم مجبرة أنك مفقود. هذا يعني في الواقع العملي أنه أثناء تدقيق الشرطة في أوراقك قد تعتقلك وتحتجزك السلطات مجدداً ريثما تجد لك مكاناً في مخيم مفتوح. معظم القاصرين غير المصحوبين المعتقلين بهذه الطريقة في أثينا وضواحيها محتجزون في مخيم أميغداليثا الخاص باحتجاز القصر في أثينا. حالياً لا يتم احتجاز القاصرين غير المصحوبين المعثور عليهم في منطقة أثينا مثل المخيمات الكبرى كـ(مالاكاسا Malakassa).

تنويه: إن تم تسيجلك كبالغ لأي سبب من الأسباب وتريد تغير عمرك، فعليك أن تعلم أنه سيصعب ذلك في حال كان صغر عمرك غير واضحاً في البداية. إن لم يتم تقييم عمرك من قبل مركز الاستقبال وتحديد الهوية فيمكنك أن تطلب منهم إجراء تقييم لعمرك ويتم هذا التقييم اعتماداً على أساليب طبية ونفسية اجتماعية. لكن عادة ما تطلب منك السلطات وثيقة تثبت عمرك، مثل الهوية أو شهادة الميلاد معترف عليها من قبل وزارة الداخلية في بلدك أو سفارة بلدك أو حتى جواز سفر. على كل حال، من الأسهل والمريح أكثر أن تقدم عمرك الصحيح من البداية.

ما هي الوثائق التي استلمها بعد الاعتقال والتسجيل إلى حين البدء بعملية طلب اللجوء؟

1- ستحصل أولاً على بطاقة تسجيل صادرة عن الشرطة.

2- بعد التسجيل ستحصل على وثيقة تقيد حركتك من مركز الاستقبال وتحديد الهوية وتنص على بقاءك في المركز (الهوت سبوت) لمدة أقصاها 25 يوماً حتى انتهاء عملية تحديد فيما إذا كنت مؤهلاً للمقابلة الأساسية.

3- بعد التسجيل لدى الشرطة ومدة أقصاها 25 يوماً من المفترض نظرياً أن تحصل على وثيقة صادرة عن الشرطة فقط في حال لم تتقدم بطلب للحصول على لجوء وقرار ترحيل واحتجاز يهدف إلى ترحيلك إلى تركيا. لكن حدث في كثير من الحالات أن أصدرت الشرطة هذه الوثيقة بغض النظر عن تقدم الشخص بطلب للحصول على لجوء أم لا.

4- إن تقدمت بطلب للحصول على لجوء، عليك أن تطلب إيقاف قرار الترحيل والحجز بينما تنتظر تسجيل طلبك بشكل كامل ويأتي طلب الإيقاف هذا بناء على حقيقة أنك تقدمت بطلب للحصول على لجوء. قد تتيح لك وثيقة الشرطة وسائل بديلة مثل ملجأ كي لا تضطر إلى البقاء في المخيم المغلق، لكنها عادة ما تقيد حرية حركتك وتحصرها على الجزيرة إن كنت لا تنتمي إلى فئة مستضعفة أو لم تعاني من مرض مزمن أو خطير وهي الحالات التي يستدعي بها النقل الفوري إلى البر الرئيس. تنويه: إن كنت تنتمي إلى فئة مستضعفة، فبغض النظر عن مهلة ال25 يوماً من الحجز وحتى لو لم تتقدم بطلب لجوء، فبإمكان السلطات إيقاف قرار الترحيل إن لم تتمكن من نقلك إلى مركز استقبال ملائم وسيتم إطلاق سراحك بورقة تنص على إطلاق سراحك.

5- بمجرد تسجيل طلبك للحصول على لجوء أو لم شملك بعائلتك لدى إدارة اللجوء فستحصل على بطاقة طالب لجوء. عادة ما تحمل هذه الورقة ختماً باللون الأحمر ينص على تقييد حركتك وإبقاءها ضمن جزيرة الوصول. تنويه: من المفترض ألا تقيد حرية حركة الأشخاص المنتمين إلى فئات مستضعفة أو من تقدم بطلب لم شمل.

تنويه : سيحصل الأطفال البالغين من العمر 14 عاماً والمسافرين برفقة عائلاتهم على بطاقة من الشرطة، أما من لم يبلغ الرابعة عشر من العمر يتم تسجيلهم في وثيقة الوالد أو الوالدة.

تنويه: إن مر خمسة وعشرون يوماً ولم تستلم بطاقة الشرطة فاذهب واطلبها من إدارة مركز الاستقبال وتحديد الهوية أو من مركز الشرطة. لا تغادر المخيم ليلاً قبل الحصول على هذه بطاقة الشرطة، التي تنص على أنك حر في التنقل داخل وخارج المخيم. وإلا ستتعبر السلطات أنك تحاول الهرب ما يؤدي إلى أنك ستستلم بطاقة شرطة لا تنص على حرية حركتك إلى حين استدعائك للمقابلة التالية.

هل علي الانتقال إلى البر الرئيس أم لا؟

من يحمل وثيقة شرطة تنص على حرية الحركة ويمكنه الخروج بحرية من الجزيرة يواجه في معظم الحالات مشكلة كبيرة حيث لا يوجد مكان إقامة يمكنه الذهاب إليه والبقاء فيه إلى حين انتهاء الإجراءات. ولهذا السبب بالتحديد يبقى معظمهم في الجزيرة. لكن من لم يخطط للبقاء في اليونان إلى الأبد حاول أن تنتهز فرصة الحرية المعطاة لك. يمكنك في البر الرئيس طلب المساعدة والنصح من جميع المنظمات غير الحكومية والناشطين والمتطوعين لإيجاد ملجأ لك هناك. وبهذا لست مضطراً إلى إنهاء إجراءات لجوءك أو لم شملك في الجزيرة لكن في أثينا إن أمكن ذلك. بمجرد رفض طلبك ورفض الاستئناف لن تتمكن من مغادرة الجزيرة. عليك النظر إلى الأسباب التي تدفعك إلى مغادرة الجزيرة والأسباب التي تدفعك إلى البقاء فيها على سبيل المثال في حال كانت لديك حالة صحية خاصة أو أنك برفقة عدة أطفال أو إن كان لديك حق واضح في الحصول على لجوء وفرصتك كبيرة للحصول على حماية دولية أو إن كان من المرجح جداً أن تحصل على قبول لطلبك بلم شمل أو في حال وجدت حلاً طويل الأمد نوعاً ما للإقامة على الجزيرة وتعتقد أن بإمكانك البدء بحياة جديدة هناك فقد يكون البقاء على الجزيرة الخيار الأفضل لك.