Dublin III دبلن ثلاثة

Dublin-deportations back to Greece

اخر تحديث : September 2018

تقرأون هنا معلومات عن الإعادة إلى اليونان بموجب اتفاقية دبلن. ستحدون معلومات حول ما يلي:

فهم الإعادة وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة

ما هي البلدان التي بدأت عمليات الإعادة؟

نصائح عملية عن كيفية حماية أنفسكم من الإعادة إلى اليونان (أو أي بلد آخر) بسبب ضوابط اتفاقية دبلن الثالثة.

ما الذي علي فعله بعد وصولي إلى بلد الوصول بهدف حماية نفسي من الإعادة وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة إلى اليونان؟


الإعادة إلى اليونان بموجب ضوابط اتفاقية دبلن ثلاثة

التحديث الأخير: أغسطس آب 2018

قبل قراءة هذا التقرير، يرجى أخذ العلم بما يلي:

كل حالة تختلف عن الأخرى. حالما تصلون إلى البلد الذي تودون الاستقرار فيه، عليكم البحث عن مشورة ونصيحة أشخاص مختصين في منع الإعادة بموجب ضوابط اتفاقية دبلن ثلاثة وقادرين على مساعدتكم في إجراءات اللجوء وكل الإجراءات بأفضل صورة ممكنة.

قد تصبح المعلومات في هذه الصفحة قديمة ولاغية قريباً. لذلك ننصح بتفقد التحديثات بشكل منتظم على الرابط التالي: /en/countries/greece/dublin2 اقترحت المفوضية الأوروبية في عام 2016 استئناف الإعادة إلى اليونان بموجب ضوابط اتفاقية دبلن ثلاثة، بدءاً من مارس آذار 2017. اتفقت عدة بلدان من بينها ألمانيا على أن اليونان حسنت وضع اللاجئين بشكل كاف يسمح باستئناف الإعادة إليها. أدارت الحكومات الأوروبية مرة أخرى ظهرها لحقيقة ظروف العيش والحجز البائسة وغير الإنسانية في المخيمات اليونانية، وإجراءات اللجوء التي ما زالت غير مضمونة، والخلل الذي يعيب الإجراءات بشكل عام، وتعرض العديد من اللاجئين لمعاملة غير إنسانية ومهينة خلال فترة إقامتهم في اليونان. تضمّن اقتراح المفوضية الأوروبية استئنافاً تدريجياً لعمليات الإعادة، مع التركيز على إعادة الوافدين إلى أوروبا بعد تاريخ (15 مارس آذار 2017) باستثناء القُصر الغير مصحوبين أو أي أشخاص مستضعفين في الوقت الحالي. بعد هذا التطور، بدأت عمليات الترحيل بشكل بطيء. رحّلت ألمانيا على سبيل المثال 5 أشخاص فقط حتى الآن إلى اليونان وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة، بينما رحلت النرويج 4 أشخاص. السبب الرئيسي خلف عدد الإعادات القليل هو مقاومة الأشخاص لتهديدات الترحيل إلى اليونان بطرق مختلفة بعد وصولهم إلى بلدان الوجهة بينما تشك العديد من المحاكم في مختلف الدول الأوروبية أن الوضع في اليونان مناسب لطالبي حق الحصول على اللجوء واللاجئين. ما زالت هناك مخاوف من أن الظروف في اليونان تستمر في خرق حقوق الإنسان الخاصة بالأشخاص الذين يُرحّلون إليها.
بعد قمة الهجرة الطارئة التي أُقيمت في يونيو حزيران عام 2011، أصبح موقف الاتحاد الأوروبي ميالاً إلى تشديد الخناق على اللاجئين. وافق رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس بعد اقتراح من المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل على التوقيع على اتفاقية هجرة ستزيد من عدد المعادين من طالبي حق الحصول على اللجوء الذين سُجلوا أولاً في اليونان. تنطوي هذه الاتفاقية على عدة أجزاء:

  1. نشرت وسائل الإعلام الألمانية في الـ17 من أغسطس آب عن اقتراب إتمام اتفاقية مزدوجة بين اليونان وألمانيا. ستسمح الاتفاقية على أرض الواقع لألمانيا بإعادة اللاجئين إلى اليونان خلال يومين ودون أية إجراءات. هذا سينطبق (كما حال الاتفاقية المزدوجة القائمة مع إسبانيا) على اللاجئين الذين دخلوا ألمانيا عبر الحدود الألمانية النمساوية فقط. بينما رفضت الحكومتان الإيطالية والهنغارية اقتراحات مماثلة من قبل ألمانيا حتى الآن، بينما وافقت عليها كل من إسبانيا واليونان- ربما لأنها لن تؤثر على الكثير من الأشخاص، إذ ألا أحد من الوافدين من إسبانيا سيختار طريق النمسا لدخول ألمانيا.

  2. اتفق وزير الهجرة اليوناني أيضاً مع برلين على دراسة طلبات الإعادة التي أرسلتها ألمانيا وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة هذه السنة والبالغ عددها 1500 حتى اللحظة. في المقابل، وعدت برلين بقبول الأشخاص الذين طلبوا حق لم الشمل مع أقاربهم المقيمين في ألمانيا ويتراوح عدد الطلبات المُعلقة والمقبولة بين 950 إلى 2900 طلب. حصل ذلك بعد الاتفاقية المشينة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، الاتفاقية القذرة الثانية في المنطقة.

لكننا نتوقع مع ذلك أن تواجه السلطات مصاعب جمة في اتّباع هذه الخطة. قررنا تحديث صفحة المعلومات هذه كي نبين من هم الأشخاص الذين قد يتعرضون لتهديد الترحيل إلى اليونان، وكي نأمن شرحاً أفضل للبعد الكامل وتأمين النصائح لكم عن الأمور التي باستطاعتكم فعلها لتجهيز وحماية أنفسكم ضد تهديدات الترحيل، لأن تجارب الصراع ضد ترحيلات دبلن الثالثة تبين وجود العديد من وسائل مقاومة الترحيل والتغلب على مسألة البصمة.

فهم الإعادة وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة

ما هي الإعادة وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة ولماذا استُثنيت اليونان من عملية الإعادة للعديد من السنوات؟

بتّت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في يناير كانون الثاني من عام 2011 في قضية فردية وتوصلت إلى أن اليونان تخرق حقوق الإنسان الخاصة بلاجئ عبر حجزه تحت ظروف غير إنسانية وتركه دون مأوى. كما توصلت إلى أن بلجيكا خرقت حقوقه عبر ترحيله إلى اليونان (اقرأوا الرابط التالي: <http://w2eu.net/2011/01/22/front-kick-dublin-2).
بعد صدور ذلك القرار، توقفت عمليات الترحيل إلى اليونان بشكل مؤقت في معظم دول الاتحاد الأوروبي، نظراً لتوقع صدور حكم مماثل في مئات قضايا الترحيل الأخرى إلى اليونان. يؤثر هذا القرار حتى اليوم دون تمييز على: الأشخاص الذين سُجلوا وأُخذت بصماتهم فقط ولديهم “ورقة بيضاء” (خارطية chartia) لمدة 30 يوم أو ستة أشهر وطالبي حق الحصول على اللجوء أيضاً (حاملوا البطاقات الوردية والبيضاء) في اليونان.
الإيقاف المؤقت للترحيلات إلى اليونان كان نتيجة معاناة اللاجئين وداعميهم: بعد ترحيلهم إلى اليونان، بدء العديد من اللاجئين رحلتهم من جديد وعادوا إلى أماكن يودون البقاء فيها. خروقات حقوق الإنسان التي تعرضوا لها في اليونان كانت معروفة لمدة طويلة. قبل عام 2011، عندما كانت الإعادة بموجب ضوابط اتفاقية دبلن الثالثة قائمة، طعن العديد من الأشخاص أمام محاكم محلية وأوروبية في قرار ترحيلهم عبر مساعدة محامين ومنظمات غير حكومية ونجحوا في مسعاهم.
عمليات الترحيل إلى اليونان هذه كانت وما زالت قائمة على أساس اتفاقية بين بلدان من الاتحاد الأوروبي (اسمها اتفاقية دبلن الثالثة). يمكن طلب حق الحصول على اللجوء وفقاً لهذه الاتفاقية في دولة واحدة فقط من الاتحاد الأوروبي. لا تستطيعون اختيار البلد بأنفسكم، بل تكون البلد في معظم الأحيان البلد الأول الذي وصل إليه اللاجئ وأُخذت بصماته فيه. لهذا السبب، في الماضي، حاولت السلطات ترحيل الأشخاص إلى اليونان عندما وجدت بصمات البالغين منهم في اليونان أو الأولاد المصحوبين في قاعدة البيانات الأوروبية (المسماة بيوروداك)، أو إن تمكنوا عبر وسائل أخرى من معرفة أنهم دخلوا أولاً إلى الاتحاد الأوروبي عبر اليونان. لكن لم يعد ذلك ممكناً بعد قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان في عام 2011 حتى مارس آذار 2017!

إلى أية درجة بدأت الإعادة بموجب ضوابط اتفاقية دبلن الثالثة إلى اليونان؟

أوصت المفوضية الأوروبية باستئناف الإعادة بموجب ضوابط اتفاقية دبلن الثالثة إلى اليونان من الـ15 من مارس آذار2017 – لكن أوصت بفعل ذلك تدريجياً. هذا الأمر يعني على أرض الواقع أن خطر الترحيل لا يحيط بكل الأشخاص. الاستثناءات الرسمية هي:

  1. لا ينطبق القرار على الأشخاص المستضعفين في بداية الأمر!
    (لا يتأثر القُصر الغير مصحوبين على كل حال باتفاقية دبلن ومن المفترض أن ينطبق هذا القرار عليهم دائماً)

  2. كما أوصت المفوضية الأوروبية أيضاً بإعادة الأشخاص الذين وصلوا إلى اليونان بعد الـ15 من مارس آذار2017. مما يعني أن القرار لا ينطبق على الأشخاص الذين وصلوا إلى اليونان قبل ذلك التاريخ. ( هام! من الممكن وجود استثناءات، كالأشخاص الذين حصلوا على حماية دولية في اليونان على سبيل المثال والذين قد يُعادوا إليها وفق أسسٍ قانونية أخرى.)
    لم تبدأ حتى الآن موجات إعادة كبيرة من دول أوروبية أخرى إلى اليونان. قبلت اليونان 250 من 5300 طلب إعادة عام 2017 و2018 (حتى نهاية يوليو تموز)، بينما رفضت 4900 طلب وطُبقت تسع عمليات ترحيل فعلي في النهاية. قدمت ألمانيا 4400 طلب إعادة منذ مارس آذار 2017، لكن ألمانيا لم تنجح حتى نهاية يونيو حزيران 2018 إلا بترحيل خمسة من طالبي حق الحصول على اللجوء. أحد متطلبات الإعادة – وفقاً لوزارة الداخلية الألمانية – أن اليونان ستوفر ضمانات شخصية أن الأشخاص المنقولين وفقاً لاتفاقية دبلن سيتم استيعابه وفقاً لمعايير توجيهات شروط الاستقبال. كما بقيت أعداد الأشخاص الذين أُعيدوا إلى اليونان وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة ضئيلة حتى الآن.
    واحد من متطلبات الإعادة – وفقاً لوزارة الداخلية الألمانية – هو توفير اليونان لضمانات شخصية تضمن تطبيق معايير شروط استقبال طالبي اللجوء لدى استقبال المنقولين منهم وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة.

هام! من الممكن أن تتغير هذه السياسة، لذا ننصحكم بالاطلاع على التطورات الجديدة بشكل دائم وقراءة صفحة المعلومات هذه بانتباه كي تفهموا إن كنتم عرضة للترحيل أم لا، وكيفية مقاومة الترحيل في حال كنتم عرضة له.

من تأثر بالقرار؟

لن يتأثر كل الأشخاص الذين وصلوا بعد الـ15 من مارس آذار 2017 إلى اليونان. القُصر الغير مصحوبين (أي الأولاد ما دون سن الـ18 القادمين دون رفقة الوالدين أو أحد الوالدين) مُستثنون على كل حال من الإعادة وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة وسيبقون في البلد الأخير الذي طلبوا حق الحصول على اللجوء فيه. ينص الاقتراح على تطبيق الإعادة وفقاً لضوابط دبلن الثالثة إلى اليونان على الأشخاص الذين لا يعتبرون مستضعفين، لذا من المرجح عدم تطبيق القرار على العائلات ذوي الأطفال الصغار أو النساء الحوامل والأشخاص المرضى والطاعنين في السن. لا توجد ضمانة لذلك، لذى عليكم على كل حال أن تكونوا جاهزين للنضال من أجل حقكم في البقاء وبدء العمل حال وصولكم إلى بلد الوجهة.

ما هي البلدان التي بدأت عمليات الإعادة؟

ألمانيا والنرويج هما البلدان الذان بدآ بتطبيق عمليات الإعادة عند نهاية شهر يوليو تموز 2018. البلدان التي قدمت أكبر عدد من طلبات الإعادة في عام 2018 هي:
1. ألمانيا (2396)، 2. سلوفينيا (119)، 3. بلجيكا (114)، 4. السويد (111)، 5. النرويج (81).

هام! يبدو أن السلطات اليونانية ما زالت ترفض معظم الطلبات على أرض الواقع.

هل بإمكان المحاكم أن تقرر إيقاف عمليات الترحيل وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة إلى اليونان مجدداً؟

لا شك في أن العودة إلى سياسات دبلن ستواجه طعناً قانونياً أمام المحاكم الوطنية، التي من الممكن أن تقدم استنادات مبدأية إلى تفسيرات المقدمة من قبل محكمة العدل الأوروبية حول ضوابط اتفاقية دبلن؟. حتى وإن بدأت السلطات الوطنية إعادة اللاجئين إلى اليونان من جديد، بإمكان الأشخاص تقديم شكوى بهدف إعاقة عملية الترحيل. عُلقت الإعادة إلى اليونان وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة ذات مرة عام 2011 عبر قرارين من قبل المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان ومحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي. يمكن النظر إلى توصية المفوضية الأوروبية على أنها محاولة لمعرفة ما إذا كانت المحاكم لا تزال ترى أوجه قصور أساسية في نظام اللجوء اليوناني. مآوي غير ملائمة، ظروف عيش غير إنسانية، عدم توفير التعليم بشكل كاف، أوجه قصور أساسية في نظامي اللجوء والاستقبال، الحجز المنهجي على جزر بحر إيجه، خطر الترحيل إلى تركيا والجهود البطيئة في لم شمل الأسر هي بعض المشكلات التي يواجهها اللاجئون اليوم في اليونان.

هام! من المهم جداً في الدعاوى القضائية هذه توثيق ما واجهتم من مصاعب في الحصول على ملجأ أو مأوى وعلى مساعدة طبية كافية أو التعرض إلى أي شكل من أشكال العنف أو الهجمات العنصرية أو أي شكل من أشكال الاستغلال!

هل توجد عمليات ترحيل أخرى إلى اليونان غير الإعادة بموجب ضوابط اتفاقية دبلن؟

علينا التفريق بين من نوعين من أنواع الترحيل إلى اليونان:

- من بلد إلى بلد مجاور: إعادة قسرية غير قانونية عبر الحدود أو إعادة إدخال متكرر.
كانت الإعادات القسرية على طول حدود اليونان وما زالت مشكلة مستمرة، حتى عندما كانت الترحيلات إلى اليونان بموجب ضوابط اتفاقية دبلن معلقة. ما زالت إيطاليا تعيد الناس بصورة غير قانونية، حيث يحاول الأشخاص الاختباء على متن عبارات والعبور من مدينة (باتراس) أو (إيغومينيتسا) إلى الموانئ الإيطالية. تشير السلطات الإيطالية إلى هذه الإعادات على أنها إعادة إدخال متكررة، ما يعني ترحيلات قانونية تُجرى ضمن إطار اتفاقية مزدوجة بين إيطاليا واليونان، لكن جماعات حقوق الإنسان استنكرت هذه الإعادات ووصفتها بإعادات قسرية، الإعادات القسرية غير قانونية، لأن السلطات لا تحترم حقوق الإنسان الأساسية بما في ذلك حق طلب الحماية وتعيد الأشخاص مباشرة دون أية ضمانات قانونية. كما تُنفذ عمليات الترحيل غير القانونية، أي الإعادات القسرية، من جمهورية مقدونيا اليوغسلافية السابقة (المعروفة عادة باسم مقدونيا ). كما تحدث الإعادات القسرية بشكل منتظم من صربيا إلى مقدونيا ، من هنغاريا إلى صربيا ، من سلوفينيا إلى كرواتيا ، من كرواتيا إلى صربيا والبوسنة ، إلخ…. معظم هذه الإعادات هي إعادات قسرية غير قانونية.
تستند الإعادات الرسمية على طول هذه الحدود الوطنية على اتفاقيات مزدوجة (تُعرف باسم اتفاقات إعادة إدخال). عمليات الترحيل المتسلسلة هذه من بلد إلى آخر، قد تؤدي في نهاية المطاف إلى إعادة بعض الأشخاص من هنغاريا إلى اليونان، لكن عوضاً عن إعادة مباشرة (وفقاً لاتفاقية دبلن) تحدث هذه الإعادات خطوة تلو الأخرى من حدود بلد إلى أخرى.

  • إعادة مباشرة للحاصلين على الحماية إلى اليونان

يمكن أن يُرحّل الأشخاص الذين حصلوا على صفة حماية دولية في اليونان (بغض النظر عما إذا كانوا قد حصلوا على لجوء سياسي أو حماية ثانوية) إلى اليونان بموجب أُطرٍ قانونية أخرى (أُطرٍ أخرى مغايرة لاتفاقية دبلن)، عندما تكتشف سلطات البلد الآخر العضو في الاتحاد الأوروبي أنكم تحملون تصريح إقامة وتقدمتم بطلب للحصول على اللجوء في بلد الوصول. لن يسمحوا لكم في هذه الحالة بالتقدم بطلب للحصول على اللجوء في بلد الوصول لكنهم قد يأخذون الأمر بعين الاعتبار إن كانت هناك أسباب إنسانية صارخة منعتكم من البقاء في اليونان. إذ سيُعتبر طلب اللجوء غير مقبول عادة. بإمكانكم الطعن في القرار بمساعدة محامي ذو خبرة خلال فترة لا تتعدى الأسبوعين عادة. ومن المرجح أن السلطات ستطلب منكم مغادرة البلد بأنفسكم أو ستحاول ترحيلكم.

هام! إن كنتم عرضة لخطر إعادة من هذا النوع، استشيروا محامين مختصين ومنظمات غير حكومية (اضغطوا على الرابط التالي:http://w2eu.info/en/articles/contacts) في البلد العضو في الاتحاد الأوروبي الأخير الذي وصلتم إليه بهدف الحصول على المساعدة والطعن في القرار أمام محكمة وطنية، أو بهدف الاطلاع على أية وسيلة أخرى للحصول على تصريح إقامة لكم وتجنب الإعادة إلى اليونان. كل قضية تختلف عن الأخرى. بإمكانكم الاطلاع أيضاً على صفحة معلومات أخرى نشرناها تحتوي على معلومات مخصصة لحاملي الحماية من اليونان الذين قرروا الذهاب إلى بلد آخر.

هام! إن لم تجد السلطات الوثائق في جيبكم، فقد يجدون نتيجة إجراء اللجوء مباشرة من المعلومات المخزنة في (يوروداك) بالإضافة إلى بصماتكم – هذا ما يحدث عادة منذ بداية عام 2018.

- الإعادة بعد التعرض للاعتقال في مطار بلد أوروبي آخر عضو في الاتحاد الأوروبي

تُعتبر المطارات مناطق عبور، أي أن وصولكم لن يُعتبر وصولاً إلى الإراضي الوطنية لبلد ما إلا بعد مغادرة مبنى المطار، مما يعني أن معاهدات أو قوانين خاصة تنطبق في هذه الحالة بهدف ترحيلكم إلى البلد الذي وفدتم منه على متن الطائرة.

هام! بالإمكان أن يُصدر منع دخول بحقكم في هذه الحالة بهدف اعتقالكم إن سافرتم مرة أخرى إلى هذا البلد.

ماذا سيحدث أن رُفض طلب لجوئي في اليونان وطلبت حق الحصول على اللجوء مرة ثانية في بلد آخر عضو في الاتحاد الأوروبي؟
إن رُفض طلب حصولكم على اللجوء في اليونان، فلا يزال لديكم أولاً إجراء دبلن في بلد الوصول الذي تقدمتم بطلب لجوء آخر فيه (انظروا أعلاه). إن نجحتم في مقاومة هذا الخطر – حيث أن نسبة النجاح عالية حتى الآن في معظم الحالات – ولم تُرحّلوا إلى اليونان، سيتم التعامل مع قضيتكم كطلب لاحق (طلب ثانوي ذو أسس جديدة). قد تحصلون مجدداً على قرار رفض في طلب اللجوء الجديد الخاص بكم مع قرار إعادة إلى بلدكم الأصل.
من الممكن تقديم طلب لاحق في بعض دول الاتحاد الأوروبي بعد تقديم أسباب جديدة بالإضافة إلى/أو دليل جديد في قضية لجوئكم. مما يعني أن الأسباب الوحيدة التي تنطبق في هذا الطلب هي الأسباب التي حدثت بعد طلب لجوئكم الأول (المقابلة) في اليونان. قد تتضمن هذه الأسباب على سبيل المثال، نشاطات سياسية في المنفى داخل أوروبا، تغيير دينكم مؤخراً إلى دين آخر، تغيّر ميولكم الجنسية مؤخراً ، أو تعرضكم لهجوم في الآونة الأخيرة في أوروبا أو تعرض عائلتكم لهجوم في الوطن، من قبل أعدائكم على سبيل المثال.

ما تأثير إعادة العمل بإعادات دبلن على لم الشمل العائلي وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة؟

وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة، يجب لم شمل العائلة في:
أ. البلد الأول الذي تم تقديم طلب الحصول على حق اللجوء فيه، بالإضافة إلى

ب. البلد الذي يعيش فيه معظم أفراد العائلة، بالإضافة إلى

ج. المكان الذي يصب في مصلحة الطفل. نظراً لإيقاف العمل بالإعادة وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة خلال السنوات الست الماضية، لم يكن من الممكن لم شمل عائلة إلى اليونان بمعزل عن هذه العوامل، بما أن الوضع برمته كان يُعتبر غير إنساني.

هام! منذ تاريخ الـ15 من مارس آذار 2017 وما بعده، من المحتمل عدم استمرار هذه الممارسة ومن الممكن أن تنظر السلطات في لم شمل العائلة إلى اليونان إن كان طلب حق الحصول على اللجوء الأول قُدّم هناك ومعظم أفراد العائلة يعيشون هناك وكان ذلك يصب في مصلحة طفل. هذا يعني: إن قدم أقاربكم في بلد أوروبي آخر طلب الحصول على اللجوء قبل تقدمكم بطلب لجوء في اليونان، لن يشكل ذلك مشكلة في هذه الحالة. إن كنتم معاً في اليونان وتقدمتم بطلب اللجوء معاً وثم انفصلتم عن بعضكم البعض ثم وصل فرد أو بعض أفراد العائلة إلى بلد آخر وأردتم تقديم طلب لم شمل، ننصحكم عندها باستشارة محامي.

نصائح عملية عن كيفية حماية أنفسكم من الإعادة إلى اليونان (أو أي بلد آخر) بسبب ضوابط اتفاقية دبلن الثالثة.

ما هي الأدلة التي تُعتبر ذات أهمية خلال أقامتي في اليونان بهدف إثبات عدم وجوب إعادتي إلى اليونان؟

اجمعوا أية أدلة عن أي شيء سيء أو أي خرق لحقوق الإنسان تعرضتم له شخصياً خلال إقامتكم في اليونان، هذا قد يشمل:
1- حجز غير قانوني أو/و ظروف احتجاز سيئة (ازدحام، حجز مختلط، مراهقون تحت سن الـ18 أو نساء مع رجال على سبيل المثال)، ظروف احتجاز قذرة وغير كافية، طعام سيء، النوم على الأرض، عدم إمكانية الوصول إلى هاتف، المرض دون الحصول على مساعدة طبية، الظلام وقلة المصابيح، إلخ…

2- ظروف حياة سيئة (النوم بلا مأوى، العيش في خيمة، العيش دون تدفئة في البرد، عدم الحصول على مراحيض وحمامات نظيفة وكافية، طعام سيء، إلخ…)

3- عدم الحصول على خدمات لجوء و/أو محامين للمساعدة القانونية

4- أي نوع من الاضطهاد، المعاملة السيئة (الضرب مثلاً) أو حتى التعذيب خصيصاً من قبل السلطات (الشرطة أو الجنود أو موظفي الخدمة المدنية أو خفر السواحل، إلخ…) والفاشيون/المتطرفون/الجماعات العنصرية، ومن قبل أشخاص أو مجموعات أخرى

5- أي نوع من الاستغلال (استغلال جنسي أو استغلال العمل على سبيل المثال).

6- وثقوا أي نوع من الاحتجاجات التي شاركتم بها: مظاهرات، أذية النفس، الإضراب عن الطعام.

ما هي وسائل التوثيق الممكنة؟

1- بإمكانكم التقاط صور لكم أو لعائلتكم تبين الظروف السيئة التي عانيتم منها، وتبين الإصابات، وطوابير الطعام الطويلة أو طوابير خدمة اللجوء، أو السياج أو قوات الأمن التي تعيق الوصول إلى خدمات معينة. سيكون من الجيد ذكر التاريخ الذي التُقطت الصورة فيه.

2- كما بإمكانكم تسجيل فيديوهات أو أفلام تظهركم أو تظهر عائلتكم في الظروف السيئة أو خلال معاناتكم من ظروف معينة. كما ننصحكم أيضاً بتذكر التاريخ الذي سجلتم الفيديو فيه.

3- احتفظوا بأية وثائق أو شهادات طبية أو نفسية تخص حالتكم.

4- احتفظوا بأية وثائق رسمية تحصلون عليها من السلطات أو خدمة اللجوء.

5- احتفظوا بأية شهادات تصدرها المنظمات الغير حكومية عن حالتكم واحتفظوا ببطاقات التواصل / اسماء الأشخاص الذين ساعدوكم هناك (الاسم، اسم العائلة، رقم الهاتف والبريد الإلكتروني)، كي تتمكنوا من التواصل معهم في أية لحظة بهدف الحصول على معلومات أو وثائق إضافية حتى بعد مغاردة اليونان.

هام! قد لا تستطيعون التمييز بين الوثائق المهمة وغير المهمة، لذا ننصحكم بالاحتفاظ بنسخ عن كل الوثائق ثم اعرضوها على محاميكم/محاميتكم في بلد الوصول، هو/هي بإمكانهم تمييز الوثائق التي يُمكن استخدامها. الكثرة أفضل من القلة. هام! التقطوا صوراً لكل الأدلة هذه واحتفظوا بها في بريدكم الإلكتروني أو حسابكم على فيسبوك، كي لا تخسروها في حال فقدتم هاتفكم أو وثائقكم. انتبهوا إلى الأشخاص الذين تشاركون المعلومات معهم على فيسبوك. ليس من الضروري نشر كل شيء على حسابكم على فيسبوك، بل حفظها فقط في حال الحاجة إليها لاحقاً.

هام! تُفحص الهواتف الجوالة في ألمانيا على الأقل بشكل منتظم خلال عملية طلب الحصول على اللجوء وتُحمل المعلومات من الهاتف الذي تقدمونه للسلطات. الهدف هو معرفة إن كنتم كذبتم بخصوص بلدكم الأصل على سبيل المثال. لذا ليكن بمعلومكم أن السلطات ستفتش الهاتف الذي تحملونه معكم.

هام! وثقوا ما يحصل لكم في هذه الظروف دائماً، ووثقوا وضعكم الخاص. كما بإمكانكم جمع معلومات عامة عن الوضع في اليونان، لكن أهم شيء هو أن يكون لديكم دليل عن وضعكم الخاص.

ما الذي علي فعله بعد وصولي إلى بلد الوصول بهدف حماية نفسي من الإعادة وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة إلى اليونان؟

  1. شكلوا فريقكم الخاص! كما الحال في جميع الظروف الصعبة، بإمكانكم إيقاف عملية ترحيل إن تمكنتم من تشكيل فريق. ستكونون بحاجة إلى خبراء في فريقكم: مستشارون ذوي خبرة في مجال الترحيلات وفقاً لضوابط اتفاقية دبلن الثالثة وكيفية أيقافيها، ومن المرجح أنكم ستحتاجون إلى محامٍ، كما أن جهات اتصال من منظمات غير حكومية جيدة ستكون مفيدة، ربما طبيب جيد أو/و طبيب نفسي. والأهم من ذلك: أصدقاء سيساعدونكم ويحفزونكم على عدم الاستسلام.

  2. تواصلوا مع مجموعات الدعم وحاولوا الحصول على المشورة بعد الوصول! إن اضطررتم لتقديم بصماتكم في اليونان، عليكم التواصل مع مجموعات الدعم في البلد الذي وصلتم إليه في أقرب فرصة ممكنة. كما ستحتاجون إلى محامي في معظم البلدان وفي معظم الحالات. اطلبوا المشورة من مجموعات الدعم أو المنظمات غير الحكومية بهدف التواصل مع محامين جيدين ذوي خبرة بهدف منع الترحيل إلى اليونان بموجب ضوابط اتفاقية دبلن الثالثة.

  3. وكلوا محامي ودافعوا عن حقوقكم أمام محكمة! أخبروا المحامي أو مجموعة الدعم بشكل صريح عن بصماتكم واطلبوا الدعم بهدف حمايتكم من الإعادة إلى اليونان. في بعض البلدان (في ألمانيا على سبيل المثال) المحامون مفيدون جداً خلال الإجراء. لكنهم يتقاضون المال عادة بهدف دعم قضيتكم (ذلك لا ينطبق في كل الدول الأوروبية، من الأفضل أولاً استشارة خدمة مشورة مجانية عما يتقاضاه المحامون عادة وطلب المساعدة بشأن اختيار محامي مناسب لقضيتكم). حتى إذا كنتم تفتقرون إلى المال، بإمكانكم الاتفاق مع المحامي لدفع أتعابه على شكل أقساط شهرية من أموال الرعاية الاجتماعية الذين تحصلون عليه من الدولة التي طلبتم حق الحصول على اللجوء فيها – من المنطقي استثمار المال في ذلك. في بلدان أخرى (فرنسا على سبيل المثال) يعمل المحامون مجاناً و/أو تدفع الدولة أتعابهم. لحظة استلامكم ورقة تحتوي على أمر ترحيل هي آخر لحظة تستطيعون فيها الحصول على مساعدة محامي على الفور! على المحام تقديم طعن أمام المحكمة ضد قرار ترحيلكم خلال فترة أقصاها أسبوع. في أفضل الأحوال، تكونون قد وكلتم محامياً مسبقاً وستكونون مستعدين لمقاومة ترحيلكم. لا تنتظروا حتى اللحظة الأخيرة. عادة ما تُمنح فرص إيقاف الترحيل إلى اليونان أمام المحكمة (بناء على البلد والمكان الذين تتواجدون فيه)، لأن العديد من القضاة يعرفون أن ظروف اللاجئين في اليونان سيئة جداً. بإمكانكم إيجاد جهات اتصال جيدة لتوكيل محامي على الرابط التالي:http://w2eu.info/en/articles/contacts.

من المفيد الاطلاع على الرابط التالي إن كنتم في ألمانيا:

https://www.proasyl.de/beratungsstellen-vor-ortأو بإمكانكم سؤال منظمة برو أزول ( Pro Asyl) على الهاتف:

+49 (0)69-242 314 20 (الاثنين-الجمعة 10-12 و14-16) أو على البريد الإلكتروني proasyl@proasyl.de.

  1. إن كنتم تعانون من مشكلات صحية أو نفسية، ابحثوا عن طبيب أو طبيب نفسي جيد! بهدف الطعن في قرار ترحيلكم، من المهم أن تعبروا عن مشكلاتكم وإبراز الأدلة (إن كنتم تملكونها) التي تبين سبب كون ظروف العيش في البلد الذي يودون ترحيلكم إليه سيئة وتحول دون قدرتكم على العودة إليه. المجموعات المستضعفة كالعائلات التي تضم أطفالاً صغاراً أو مرضى أو معاقين عقلياً أو أمهات وحيدات إلخ… من المرجح ألأ يُرحلّوا. جهزوا وثائق جيدة تبين وضعكم، المحامون بحاجة إلى وثائق بهدف أن يدافعوا عنكم، فابدؤوا باكراً بجمع أية أدلة خطية من الأطباء أو الأطباء النفسيين أو عمال الخدمات الاجتماعية إلخ…

  2. اذكروا صلات عائلية إن كان ذلك ممكناً في مقابلتكم الأولى! إن كان لديكم أي أفراد عائلة في البلد المسجلين فيه والذي تودون الإقامة فيه، اشرحوا لمحاميكم والسلطات سبب اعتمادكم على أقاربكم أو سبب اعتمادهم عليكم. هذا الاعتماد قد يكون عاملاً آخراً يدعم ادعاءكم بعدم وجوب إعادتكم إلى اليونان، إن كانت لديكم أم طاعنة في السن لا تستطيع الاعتناء بنفسها مثلاً، أو أحد الأقارب تحت السن القانونية ليس لديه أي فرد من أفراد عائلته بالقرب منه إلخ… من الجيد ذكر كل الصلات العائلية – بإمكان السلطات أن تقرر عدم الالتزام بضوابط اتفاقية دبلن بسبب الصلات العائلية.

  3. استمروا بمقاومة ترحيلكم حتى إن رفضت المحكمة طعنكم! هناك العديد من الأشخاص الذين تمكنوا من منع ترحيلات دبلن حتى بعد قرارات المحكمة السلبية. هناك حد زمني للترحيل: لحظة أصبح البلد مسؤولاً عنك أو/و بعد قرار محكمة سلبي، يكون لدى السلطات ستة أشهر لتنفيذ الترحيل. بعد انتهاء هذه المدة الزمنية سيصبح بلد الوصول مسؤولاً عنكم. لذا هناك العديد من الأشخاص الذين تمكنوا من تخطي المهلة الزمنية هذه:

أ) كانوا مريضين (جسدياً أو عقلياً) إلى مرحلة منعتهم من السفر (مثال على الحالة العقلية: أن تكونوا خطراً على أنفسكم أو الآخرين، مثال على الحالة الجسدية: مرض القلب)

ب) قاوموا الترحيل وفات الآوان على السلطات كي تحجز رحلة جديدة على متن الطائرة.

ج) تمنح الكنائس حق اللجوء في بعض البلدان وتحمي اللاجئين المعرضين لخطر الترحيل.

د) قد تصدر قرارات تقضي بنقل المسؤولية إلى بلد الوصول، إن صدر قرار سياسي أو رغبة في فعل ذلك. ستكونون بحاجة إلى شبكة أصدقاء جيدة حولكم لدعكم خلال هذه الخطوات.

هام! أحياناً، عندما يكون هناك العديد من طلبات حق الحصول على اللجوء في وقت واحد، يُعلق نظام اللجوء بما في ذلك نظام التسجيل ومقارنة البصمات. التأخيرات الناجمة عن ذلك تؤدي في بعض الحالات إلى انتهاء المهلة الزمنية المحددة في القانون بما يخص ترحيلات دبلن، أي أن تنفيذ ترحيل قسري لا يتم بعد ذلك. كلما مر الوقت كلما كان ذلك أفضل لكم. لكن على محاميكم تفقد المهل الزمنية بنفسه. وسيكون بحاجة إلى إذنك كي يلقي نظرة على ملفك.

حظاً جيداً ونتمنى أن تتحلّوا بالقوة في المستقبل!

حرية التنقل للجميع!

بعض المعلومات حول رحلتك بعد مغادرة أثينا

**آخر تحديث يوليو 2015

لا يوجد ترحيل إلى اليونان في معظم دول الاتحاد الأوروبي

في يناير 2011 أقرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لنتيجة قضية فردية انتهاك اليونان حقوق لاجئ خلال احتجازه في ظروف غير إنسانية وبتركه بلا مأوى. ولقد تم ادانة بلجيكا أيضا التي انتهكت حقوقه الإنسانية من خلال ترحيله الى اليونان (انظر: <http://w2eu.net/2011/01/22/front-kick-dublin-2/). إثر قرار الترحيل إلى اليونان توقف مؤقتا ترحيل الناس في معظم دول الاتحاد الأوروبي إلى اليونان لأنه كان من المتوقع أن يتم التعامل بنفس الطريقة مع مئات الأخرين. هذا القرار يشمل حتى اليوم كل من: الأشخاص الذين تم أخذ بصماتهم واعطوا على أثرها “ورقة بيضاء أو خارطية” (chartia) لمدة 30 يوما / أو ستة أشهر أو طالبي اللجوء (حاملي البطاقة الوردية أو البطاقة البيضاء) في اليونان.

قرار وقف الترحيل المؤقت إلى اليونان هو نتيجة لنضالات المهاجرين ومن يقف ورائهم : يقاوم العديد من اللاجئين بعد أن تم ترحيلهم مرة واحدة إلى اليونان حيث يبدأوا رحلتهم من جديد. انتهاك حقوق اللاجئين في اليونان هو منذ فترة طويلة معروف جيدا. ناشد البعض ضد الترحيل بمساعدة المحامين والمنظمات غير الحكومية. الترحيل إلى اليونان مبني على اتفاق بين دول الاتحاد الأوروبي (اتفاقية “دبلن ٣”). وفقا لهذه الاتفاقية يعاد جميع طالبي اللجوء إلى أول بلد أوروبي وصلو إليه وذلك لطلب اللجوء. بناء على تلك الاتفاقية، في الماضي إذا وجدت السلطات بصماتك في قاعدة البيانات يوروداك و إذا لم تكن من القاصرين الغير المصحوبين واذا كان بامكانهم تأكيد أنك كنت في اليونان خلال رحلتك فسوف يتم ترحيلك إلى اليونان. حاليا لا يوجد ترحيل إلى اليونان حسب قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان.

بصفة عامة إن الحكم الصادر عن المحكمة الأوروبية بخصوص عدم الترحيل إلى اليونان يمكن اعتباره حكما راديكاليا حيث يمكن لطالبي اللجوء الذين يغادرون اليونان طلب للجوء مرة أخرى في معظم دول الاتحاد الأوروبي من دون تعرضهم للتهديد بالترحيل إلى اليونان. هذا الوضع قد يتغير في المستقبل لذلك من المستحسن توثيق الحالة الشخصية الخاصة بك اذا واجهتك المشاكل في اليونان ( مثل تجميع الصور أو ملفات الفيديو أو أي وثائق إثبات من المستشفى أو من السلطات الخ) وذلك لاثبات سلطات الدولة اللي ستقدم عندهم طلب اللجوء أنك كنت في اليونان سابقا.

نظرة عامة عن الدول الأوروبية التي أوقفت عمليات الترحيل إلى اليونان في كل من:

النمسا، بلجيكا، الدنمارك، فنلندا، فرنسا، ألمانيا ( قرار ايقاف الترحيل سار حتى يناير 2016)، هنغاريا، أيسلندا، أيرلندا، هولندا، النرويج، السويد، المملكة المتحدة وسويسرا ( في سويسرا بدأت حالات عودة فردية للأشخاص الذين كانوا يقيمون في اليونان سنوات عديدة).

حالات الترحيل إلى المجر وبلغاريا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى حسب اتفاقية دبلن

حتى الآن يوجد فقط وقف ترحيل عام (ولكن مؤقت) إلى اليونان - ولكن لا يوجد ايقاف ترحيل إلى بقية بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى (مثل إيطاليا، بلغاريا أو المجر). إذا كان لديك بصمات في أي بلد أوروبي ولم تبق فيه بل واصلت رحلتك، فقد تتعرض إلى تهديد الترحيل إلى هذا البلد الذي بصمت فيه. في هذه الحالة من الضروري الاتصال بمجموعات الدعم في البلد الذي سترحل إليه في أقرب وقت ممكن - أنت بحاجة إلى مساعدة لوقف الترحيل إلى أي بلد آخر ما عدا اليونان. سوف تحتاج في معظم الحالات إلى محام. عليك طلب المشورة من مجموعات الدعم لربطك مع المحامين ذوي الخبرة الماهرين في منع الترحيل حسب اتفاقية دبلن الثالثة للدول: مثل المجر وبلغاريا وايطاليا الخ. عادة يأخذ المحامون المال لدعم اللاجئين الذين لا يتاح لهم الكثير من المساعدة القانونية المجانية. حتى إذا كنت تعاني من نقص المال، يمكنك الاتفاق مع المحامي بدفع أتعابه شهريا بالتقسيط من خلال المال الذي تحصل عليه من الرعاية الاجتماعية التي تقدمه الدولة حين طلب اللجوء.

عادة سيقوم البلد الذي ترغب في طلب اللجوء بأخذ بصمات أصابعك عند التسجيل لمقارنتها مع البيانات في بقية بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى عبر نظام الحاسوبا يوروداك. ستقوم السلطات بسؤالك كيف وصلت إلى هنا (كيف وصلت إلى البلد الذي قدمت فيه اللجوء). وبناء على هذه المعلومات ستقرر السلطات ما اذا كانوا مسؤولين عن طلب اللجوء الخاص بك أو إذا كان بلد آخر (كنت فيه سابقا) هو المسؤول عن طلب اللجوء. اذا وجدوا بصماتك أو أية معلومات أخرى تثبت أنك كنت من قبل في بلد آخر من بلدان الاتحاد الأوروبي (عدا اليونان) فسوف يقوموا بسؤال البلد بأن يعيدوك إليه لتقديم طلب اللجوء فيه. وإذا وافق البلد ضمن المهل القانونية أو إذا لم يجيب على الإطلاق (ضمن مدة 2-3 أشهر بعد اخذ بصماتك فيه)، سوف تتلقى رسالة تخبرك عن وقت الترحيل الخاص بك. هنا تبقى لك الفرصة الأخيرة بالبقاء عند طلب مساعدة فورية من محام. لديك مهلة لمدة اسبوع واحد لكي يقدم المحام طلب الاستئناف أمام المحكمة ضد الترحيل الخاص بك. في أحسن الأحوال عليك توكيل محامي سلفا، حيث عليك الاستعداد للنضال ضد الترحيل الخاص بك على المدى الطويل. لا تنتظر إلى آخر لحظة! من المهم عند طلب استئناف ضد الترحيل الخاص بك إظهار نقاط الضعف الخاصة بك و- إذا كان لديك -أي أدلة تظهر أسباب ظروف المعيشة الخاصة بك في البلاد التي سيتم ترحيلك إليها ولكي تبين لهم عبر هذه الأدلة أنه لا يمكنك العودة إلى ذلك البلد. هناك احتمال ضئيل بترحيل الفئات الضعيفة مثل : الأسر التي لديها أطفال دون عمر 2 سنة والمرضى و المصابون بأمراض عقلية والأمهات العازبات. قم بإعداد وثائق جيدة لتوثيق حالة الضعف الخاصة بك. المحامون بحاجة إلى الوثائق لتقديمها كحجج نيابة عنك ولهذا ابدأ في وقت مبكر جمع أي مستندات من الأطباء والأخصائيين النفسيين والأخصائيين الاجتماعيين الخ بالإضافة إلى معلومات عن الظروف المعيشية السيئة التي عانيتها في البلاد التي لديك فيها بصمات الأصابع وكل الأدلة الأخرى والصور مثل مستندات من الأطباء أو المنظمات غير الحكومية عن الأمراض أو الإصابات الي تعرضت لها. من الضروري أن تكتب مقدما عن كل ما عانيته بالإضافة إلى كل الصعوبات التي واجهتها على الطريق إلى غاية وصولك إلى البلد الذي طلبت فيه اللجوء. قد تكون تعرضت لصدمات النفسية التي هي بالنسبة لك غير مهمة ولكن يمكن لمحاميك استخدامها كحجة لمنع الترحيل الخاص بك. بالإضافة إلى ذلك، إذا كان لديك فرد من أفراد العائلة في البلد الذي قمت بطلب اللجوء فيه وتريد البقاء فيه فقم بشرح ذلك إلى المحامي وإلى السلطات وأخبرهم لماذا تعتمد على أقاربك أو لماذا هم يعتمدون عليك.قد تكون صلة الأقارب عاملا آخرا في دعم طلبك بأن لا يتم إعادتك إلى بلد آخر في الاتحاد الأوروبي، على سبيل المثال إذا كانت أمك مسنة ولا تقدر على الاعتناء بنفسها أو إذا كان لديك قريب من القصر تحت السن القانوني الذي لا يملك أقارب في أوروبا ألا أنت.

وحتى إذا كان قرار المحكمة قرارا سلبيا فإن هناك الكثير من الناس تمكنوا من التغلب على قرار الترحيل حسب اتفاقية دبلن. هناك حد زمني للترحيل: هذه المدة تبدأ من لحظة صدور قرار أن البلد الذي بصمت فيه هو مسؤول عنك والحد الأقصى لهذه المدة هو 6 أشهر لتنفيذ الترحيل، بعد ذلك تصبح البلاد التي طلبت اللجوء فيها مسؤولة عنك. لذلك هناك الكثير من الناس تغلبوا على تلك المهلة عبر التالي: أ) لأنهم كانوا (عقليا أو جسديا) مريضين لدرجة أنهم لا يستطيعون السفر (الحالة النفسية: هي حالة فيها خطر على نفسك أو على الآخرين، الحالة الجسدية: أمراض القلب )، ب) أن يقوم من صادر بحقهم قرار الترحيل بمقاومته أثناء حدوثه وبعد فوات الأوان لا تتمكن السلطات من حجز رحلة قادمة إلى البلد الذي سترحل إليه، ج) في بعض البلدان توفر الكنائس اللجوء وحماية اللاجئين الذين يواجهون تهديد الترحيل، د) يمكن أن يكون هناك قرارات في بعض الحالات تتحمل فيها البلاد التي بصمت فيها المسؤولية عن طلب لجوئك خصوصا إذا ما كان هناك قرار سياسي للقيام بذلك.أنت في حاجة للقيام بمثل هذه الخطوات الى شبكة جيدة من الأصدقاء من حولك لدعمكم. لذا فمن المفيد جدا أن شرح لجميع الناس في منطقتك عن مشكلتك وحاول التواصل معهم بشكل جماعي لكي يقفوا إلى جانبك: بمعنى آخر قم بإنشاء فريقك الخاص للدعم!

انتبه: في الوقت الحالي يوجد العديد من طلبات اللجوء الجديدة في عدة بلدان أوروبية حيث يتم أحيانا في نظام اللجوء تأخير نظام التسجيل ومقارنة بصمات الأصابع ويستمر أحيانا لأسابيع وحتى أشهر. هذه التأخيرات تؤدي في بعض الحالات إلى انقضاء المهل المحددة في القانون المتعلق بدبلن حيث يؤدي ذلك إلى عدم تنفيذ الإعادة القسرية . بمعنى آخر كلما مر مزيد من الوقت كلما كان ذلك أفضل بالنسبة لك. يحتاج المحامي الخاص بك إلى 1. التحقق من المدة الزمنية بنفسه عن طريق الحصول على تصريح (توكيل) للنظر في الملف الخاص بك، وثانيا ابلاغ البلد الذي يجب أن ترحّل إليه (على سبيل المثال المجر) أن المهلة قد انتهت.

انتبه: لا يمكن محو أو حذف بصمات الأصابع في المجر أو أي بلد آخر ولكن في بعض البلدان يمكنك محاربة الترحيل الخاص بك عبر مساعدة من المحامي و خصوصا مع مجموعات التضامن والمساندة كما هو موضح أعلاه مع فرص جيدة لمنع ذلك.

انتبه: القصر الغير المصحوبين (تحت سن 18 عاما) ليس لديهم أي قيود قانونية للبقاء في أي بلد معين حيث يمكنهم التقدم للحصول على اللجوء عدة مرات داخل أوروبا طالما أنهم لا يحصلون على أي وضع قانوني يمكنهم عبره التحرك بحرية. إذا كان لدى القاصرين بصمات أصابع في دول الاتحاد الأوروبي الأخرى ما عدا اليونان وتم تسجيلهم بالخطأ على أنهم من البالغين فلن يتم رغم ذلك إرسالهم مرة أخرى إذا كانوا مسجلين كطالبي لجوء دون السن القانوني في البلد الذي يقررون في النهاية البقاء فيه. يجب أن تدرك أنه عليه تسجيل طلب اللجوء الخاص بك عند سلطات اللجوء المختصة قبل أن تصبح في سن 18. كن على علم، في اللحظة التي تتأكد فيه السلطات من عمرك عبر الفحص الطبي للعمر ولم تكن مسجلا باعتبارك قاصرا، فسيكون الأمر مختلفا!

انتبه: حتى إذا لم تؤخذ بصماتك في أوروبا أو في بلد غير أوروبي فقد تتم اعادتك الى البلاد التي كنت فيها سابقا والتي هي قريبة من الحدود حين القبض عليك. على سبيل المثال: إذا تم القبض عليك في النمسا بالقرب من الحدود لهنغاريا فهذا يتعبر دليلا كافيا لارسالك مرة أخرى إلى هنغاريا على أساس أنك “من الواضح” دخلت دولة ما ( النمسا على سبيل المثال) عبر مرورك بدولة اخرى (هنغاريا على سبيل المثال)- حتى و لو لم تفعل ذلك. ينطبق الشيء نفسه على الحدود الأخرى: المجرو صربيا، إيطاليا واليونان الخ هذا النوع من الترحيل يستند على اتفاقات ثنائية لإعادة الأشخاص أذا مرو بالبلد الجار ولكن هذه الاتفاقات تفتقر كثيرا إلى الإجراءات القانونية.

لم شمل الأسرة:

قد يجد الأسر أنفسهم في وضع يكون فيه كالتالي: يذهب فرد من العائلة أولا إلى بلد أوروبي معين وله أسرة أو فرد أخر قد بقي في بلد آخر من بلدان الاتحاد الأوروبي - على سبيل المثال يوجد أم في النرويج وابنها تحت السن القانوني موجود في اليونان. في هذه الحالة يمكنك طلب لم شمل الأسرة. إذا سجّل طلب اللجوء الخاص بك في بلد ما فيمكنك القيام بلم الشمل بشكل قانوي مع الأسرة التي تقطن في بلد أوروبي آخر. هذا ممكن فقط إذا كان أهلك قد قدموا طلب اللجوء في بلد أوروبي ما.

انتبه: في القانون الأوروبي يشمل لم شمل “أفراد الأسرة” كل من: 1. الأزواج. 2. الأطفال القصر 3. الأب والأم عندما يكون اللاجئ قاصر وغير متزوج. وعلاوة على ذلك، تبعا للحالة والحكم الوطني للدولة التي تريد أن تقوم بلم الشمل مثل: 4. الأزواج الذي هم في علاقة مستقرة و 5 في حالات القاصر الذي له صلة مع الولي الذي هو ليس بأمه أو أبيه ولكن الأمر في الواقع أكثر تعقيدا و بحاجة إلى اثباتات لبرهنة صلة العلاقة المستقرة بين القاصر والولي.

انتبه: إجراءات لم شمل الأسرة تأخذ الكثير من الوقت (حاليا حوالي ستة أشهر في اليونان)، عليك التحلي بالصبر لأن اجراءات معقدة. بناء على ذلك، قم بالبحث عن محام من ذوي الخبرة و متخصص في حالات لم الشمل. سوف تحتاج إلى دعم في اليونان (على سبيل المثال الاتصال بالمجلس اليوناني لشؤون اللاجئين (GCR) في أثينا على العنوان التالي: Solomou 25, Exarheia, (0030)210-3800990، وأيضا تحتاج إلى محامي في البلد الذي تريد لم الشمل فيه. يمكنك الحصول على المشورة للعثور على محامين جيدين في مختلف البلدان عبر موقع مرحبا في أوروبا : http://w2eu.info/.

انتبه: يتم عادة لم شمل الأسرة إلى البلد الذي يقيم معظم أفراد الأسرة. هذا يعني لمّ شمل عائلات فقط مثل حالة اليونان حيث يتم لمّ شمل الأسرة من جديد.

انتبه: حتى بعد لم شمل الأسرة بنجاح فمن الممكن أن يتم فحص عمر القاصر من قبل سلطات البلد الذي وصلت إليه بعد لم الشمل. في هذه الحالة عليك توكيل محام فورا.

انتبه: بعد حصولك على إذن للسفر إلى البلاد التي يسكن فيها أفراد العائلة يرجى المحاولة بحجز رحلة طيران مباشرة إلى المدينة التي يعيش فيها أفراد عائلتك. عند وصولك تأكد من إظهار ورقة لم الشمل إلى السلطات(أو الشرطة). هذا مهم جدا حتى لا تتعرض إلى خطر تحويلك إلى منطقة أخرى من البلاد.

انتبه: إذا لم يكن لديك دليلا كافيا إلى السلطات حول صلة القرابة مع أسرتك فقد يقوموا باختبار الحمض النووي حيث عليك تحمل تكاليف هذا الاختبار.

انتبه: كل شخص حاليا عليه دفع تذكرةعلى نفقته. على أية حال هذا أرخص وأقل خطورة من السفر بدون وثائق. خلال الفترة التي تنتظر في اليونان يمكنك تقديم طلب للسكن لدائرة اللجوء. يتم استضافة القصر غير المصحوبين في مركز استقبال بكل تأكيد. لدى الكبار فرصة في السكن إذا كان لديهم أطفال دون السن القانوني أوالآباء الوحيدون أو إذا كان لديهم احتياجات خاصة بسبب المرض والمشاكل النفسية أو نتيجة لضحية تعذيب.

انتبه: في الوقت الراهن دائرة اللجوء مضغوطة الى حد كبير. بناء على ذلك للحصول على موعد مع دائرة اللجوء في أثينا سوف تحتاج إلى الاتصال في أيام وساعات محددة (وفقا للغة الي تتكلمها) عبر اتصال سكايب (مثال “دائرة اللجوء قسم اللغة الفارسية الدارية” للأفغان والإيرانيين Asylum Service Farsi Dari) عليك أن تكون مستعدا لاخذ صورة لنفسك وتخبرهم ببياناتك الشخصية كالاسم والعمر.

هل يمكن للاجئين المعترف بهم أن يحصلوا على تصاريح الإقامة في دول أخرى من دول الاتحاد الأوروبي ؟

**وفقا للقانون الأوروبي كل شخص حاصل على صفة لاجئ أو صفة الحماية الإنسانية في دولة واحدة في الاتحاد الأوروبي لا يمكن له الحصول على اللجوء في بلد آخر في الاتحاد الأوروبي لكن يحق له السفر لمدة ثلاثة أشهر خارج البلاد حاملا معه أوراق إقامته ولكن لا يمكن له أن يعمل في أي مكان آخر خلال تلك الفترة.

من الصعب جدا الحصول على الاعتراف بلاجئ من دولة من دول الاتحاد الأوروبي إلى دولة أخرى.إلا أن ذلك قد حدث على سبيل المثال لأحد اللاجئين الحاصلين على حماية من اليونان حيث انتقل الى بلجيكا وتمكن من اثبات أنه كان ضحية للعنف العنصري في اليونان وأنها لسيت مكانا آمنا له. أنت تحتاج إلى حجح قوية جدا وإلى الكثير من الصبر والوقت للكفاح من أجل ذلك. لا توجد وسيلة سهلة وسريعة لتغيير حالتك من دولة إلى أخرى.

هناك طرق أخرى للحصول على تصريح إقامة في دولة أخرى من دول الاتحاد الأوروبي. على مقدم الطلب أن يوفرنفس الشروط المسبقة تقريبا كأي شخص آخر يود التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة بغض النظر عن أي طلب اللجوء. يحتاج تصريح إقامة إلى سبب معين مثل: جمع شمل الأسرة (الزوج أو الزوجة أو الأطفال)، الزواج في بلد المقصد مع الشخص الذي لديه إقامة قانونية،الدراسة في الجامعة أو العمل. إن العمل في دولة أوروبية أخرى هو حل صعب جدا. فقط الخبراء المؤهلون تأهيلا عاليا يحصلوا على تصاريح العمل والمتمثل بتصريح إقامة (حسب قانون البطاقة الزرقاء).

يمكن الحصول على تصريح إقامة لأسباب إنسانية نظرا أن حياة الأشخاص في بلد ما مهددة بالخطر وبحاجة إلى حماية. على أية حال، يتم تصريح الإقامة على أساس حالة الوضع السيئة في بلد ما وإذا كانت الحالة غير سيئة فليس من المؤكد أن يتم تجديد تصريح الإقامة.

ملاحظة: من المحتمل أن لا تجد معظم السلطات في البلد الذي تصل إليه تلقائيا أية معلومات حول طلبك اللجوء في بلد آخر. سيعثرون فقط على أوراقك اليونانية عند تقديمها لهم.

التغييرات في نظام البصمات يوروداك الذي يؤثر على اللاجئين المعترف بهم في اليونان:

في 20 يوليو 2015 دخلت تعديلات على نظام يوروداك حيز التنفيذ. وهي تؤثر وغيرها من المعلومات على الأفراد المسجلين في هذا النظام. سابقا لم يتم التحقيق مع اللاجئين القادمين من اليونان بخصوص بصماتهم هناك. يتم التحقيق فقط من لديه بصمات في بلد أخر من بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى ما عدا اليونان. التغييرات التي تم إحداثها عن جديد توفر معلومات عن الوضع القانوني للأشخاص المسجلين في نظام يوروداك: مثل حالة اللجوء والحماية و اللجوء السياسي و الإنساني. هذه التعديلات تسمح للدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الإطلاع على هذه البيانات. يبقى الآن ما ستجلبه هذه التعديلات في الواقع ومن سيتأثر بها. حتى الآن لم يلاحظ أي تأثيرات لهذه التعديلات.

نصائح وتحذيرات عامة بشأن الوضع الراهن:

كن حذرا:

- قد يتم فصل أعضاء الأسرة حتى بعد بضعة أيام من وصولهم. عليكم محاولة التسجيل مع بعضكم البعض إن أمكن.

- قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تتمكن من التسجيل والقيام بالبصمات خصوصا إذا كان المكان مزدحم حال وصولك.

- من الممكن أن يكون مكان وصولك ليس مجهزا لاستضافة الأشخاص الواصلين بطريقة كريمة. هناك حاليا الكثير من النواقص وقد يبقى الناس في ظروف مختلفة جدا. حاول سلفا البحث عن الأماكن الأقل ازدحاما لتوفيرظروف أفضل لك إذا كان هذا الأمر عاملا مهما لقرارك حيث تريد الذهاب.

- عليك حل المشكلة تلو الأخرى. انه لامر جيد أن تبدأ في وقت مبكر لتستعد لقضية اللجوء الخاصة بك، أي ولكن لاتشغل نفسك كثيرا إذا كان هناك احتياجات أكثر إلحاحا. على أية حال، إن معظم الناس لديهم أسباب للهرب من بلدهم الأم وهم لا يدرون ذلك. لذا لا داعي للذعر ولا تختلق قصة لجوء خيالية لن تتذكرها حين تشرح أسباب هربك من بلدك. هذه النصيحة مبنية على عدة تجارب لهذا عليك بالسعي للحصول على المشورة من محام أو من مجموعات التضامن و المشورة. اخبر المحامي بقصتك الحقيقية، واطلب المزيد من المشورة منه. مهمة المحامي هو دعمك ولا يحق له تبادل معلوماتك مع شخص ثالث. قم بالحفاظ على كل وثيقة لها صلة بملف لجوئك لاحقا. قم بحفظ وثائقك جيدا واعمل نسخ عنها (في أفضل الأحوال عن طريق حفظها في نسخ الكترونية عبر الانترنت في الإيميل على سبيل المثال). كن على اتصال مع الأشخاص الذين يمكنهم أن يكونوا شهودا لقصتك لاحقا.

نتمنى لك رحلة آمنة!

إذا كنت بحاجة إلى مساعدة خلال رحلتك في بلد ما أو كنت عالقا أو من المحتجزين أوإذا كنت ترغب في منع قرار ترحيلك الصادر حسب اتفاقية دبلن أو طلب لجوء فانه لامر جيد للاتصال بالناس الذين لديهم بعض الخبرات و بعض الأفكار حول كيف يكون النظام في المكان الذي يتواجدون فيه (نظام اللجوء الأوروبي يختلف كثيرا من بلد إلى بلد). في الصفحات التالية قد تجد بعض العناوين في البلدان المذكورة أدناه:

المناطق الحدودية في غرب وشمال اليونان:

مدينة باتراس Patras :

**حركة الدفاع عن حقوق اللاجئيين والمهاجرين:

وهي مجموعات محلية فردية يوفر بشكل رئيسي دروس اللغة اليونانية، ويهب الثياب والطعام في المناسبات ويعطي نصائح قانونية في الحالات الفردية.

متواجد على العنوان التالي:

Ioannou Vlachou 19, Patras

أوقات الاجتماع: (مسموح للعامة) في كل ثلاثاء الساعة 21:00

الدروس (في كل من شهري أيلول و حزيران): في كل من الثلاثاء والاريعاء بين الساعة 19:00 و 21:00 .

عنوان الايميل للتواصل:

kinisi.yperaspisis@gmail.com

رقم الهاتف:

00306974992559

مركز براكسيس دروب

PRAKSIS Drop in Center

**يقوم بتأمين مساعدات طبية ،اجتماعية وقانونية للأشخاص القاصرين (تحت السن القانوني 18 سنة) الوحيدين بشكل رئيسي.(ولكن ليس بشكل حصري على هذه الفئة).

ومن المحتمل تقديم خدمة غسل الثياب السماح بالاستحمام.

المركز متواجد في العنوان التالي:

Tsamadou Street 38 رقم الهاتف : 2610321933

ساعات فتح المركز :

مركز الصليب الأحمر Red Cross

**المساعدات الطبية: أيام الاثنين و الجمعة من 8:00 الى الساعة 14:30

المساعدات القانونية على التوظيف على الرقم 2610620774

يتواجد المركز في شارع :

Karolou Street 8, corner to St. Andreas Street

رقم هاتف المركز:2610277386

مركز Médécins du Monde:

**يقدم المساعدات الطبية للأشخاص بدون تأمين صحي

يفتح المركز أيام الاثنين والجمعة من الساعة 9:00 الى 17:00

يتواجد المركز على العنوان التالي : Kapodistririou 92 [&] Panachaikol

رقم الهاتف : 2610310366

مجلس بلدية باتراس Municipality of Patras :

توزيع الطعام ودروس اللغة اليونانية :في أيام الثلاثاء السبت من كل أسبوع في المسبح في شارع Kanellopoulou Street الساعة 11:30 ،وفي أيام الخميس في الموقف المقابل ل Makro in Vesso Mare في الساعة 11:30 قبل الظهر.

مدينة تيسالونيكا Thessaloniki:

**حركة اللاجئيين الفردية في مدينة تيسالونيكا Refugee Solidarity Movement Thessaloniki :

يؤمن الغذاء والحاجيات الأساسيات للاجئيين في المدينة.

حالياً يتواجد في موقف الباص للباصات المتوجهة الى مدينة Eidoumeni .

رقم التواصل 694 8802 987 أو 694 5344 935

صفحة الحركة على موقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك :

https://www.facebook.com/pages/Refugee-Solidarity-Movement-Thessaloniki/1638025606411034?fref=pb[&]hc_location=profile_browser

مدينة إيدوميني Idoumeni:

الموقع على الفيس بوك:

https://www.facebook.com/EidomeniCohelp

منظمة أطباء بلا حدود :الأطباء والممرضين ومترجمين فوريين ،تنتقل المنظمة مع وحدة متنقلة إلى المناطق على طول الحدود المناطق المحتاجة

الدول على الطريق من اليونان إلى شمال أوربا:

دولة ألبانيا:

ألبانيا أرجعت عدة أشخاص إلى اليونان، وفي بعض الأحيان بعد عدة أشهر من الاحتجاز. في الوقت الحالي لا يمر الكثير من الأشخاص عن طريق ألبانيا.

لا تتواجد الخبرة مع المنظمات في ألبانيا حتى الأن، لكن في حال وجود أشخاص لديهم نصائح فيما اذا كانت هذه المنظمات مفيدة أم لا ،فسوف نكون ممتنين لذلك (يرجى التواصل مع الايميل contact@w2eu.info) .

خدمات اللاجئيين والمهاجرين في ألبانيا Refugee and Migrant Services in Albania / Sherbimet Shqiptare per

Refugjate dhe Albania :

NGO Directory, 27 October 2011

العنوان : Rruga “Donika Kastrioti” Nr. 4 Tirana, Albania

هاتف: 422 502 0035506

ايميل التواصل : mhereni@yahoo.com

دولة بلغاريا:

بعدما يقٌبضَ على اللاجئيين من قبل السلطات، يضطر اللاجئيين إلى البقاء لعدة أيام الحجز القضائي عند الشرطة. هذا ربما يكون في “مركز التوزيع” في مدينة اِلهوفو Elhovo أو في بضع مراكز أخرى أو في مراكز للتفتيش التابعة للشرطة على طول الحدود. في أغلب الحالات، تؤخذ بصمة اليد للاجئيين ويتم تسجيلهم في بيانات EURODAC عند الشرطة ويتم تقييمه ،فيما إذا كانوا مؤهلين لطلب اللجوء أم لا. القرار يتم اتخاذه من قبل “المفوضية الرسمية للاجئيين” SAR .إن هناك عدد غير محدد من اللاجئيين محكوم عليهم ب “العبور غير الشرعي للحدود”. ومعظم اللاجئيين يتم نقلهم إلى أقرب مخيم في مدينة لويبميتس

Lyubimets (في بعض الأحيان إلى مخيم Busmantsi بالقرب من مدينة سوفيا Sofia ) .وعندما يصدر قرار أنك تملك الحق لطلب اللجوء ،بعد عدة أشهر سُترسل إلى أحد المراكز المفتوحة في المدن التالية Pastrogor, ، Banya ، Harmanli ،أو إلى واحد من هؤلاء الأماكن الثلاثة في مدينة صوفيا (Ovcha Kupel ، Voenna Rampa ، Vrazhdebna ) . في حال حاول أحد مغادرة الدولة عن طريق الحدود خلال عملية طلبه/طلبها للجوء ،فإن ذلك يستوجب إرساله إلى سجن نظامي ك “مجرم مدان” ويمكن أن يحتفظ به داخل السجن النظامي.

اذا تم أخذ بصمات يدك في بلغاريا وكنت قد طلبت اللجوء في أي دولة أوربية أخرى ، فإنهم قد يحاولون إرجاعك إلى هناك (بلغاريا) .

بالإضافة إلأى إنه من المعروف جيداً أنَّ الوضع في بلغاريا هو صعب جداً لللاجئيين وخاصة للذين يركزون على accommodation and imprisonment . هناك احتمالات مختلفة لإيقاف اتفاقية دبلن عن بلغاريا. الأكثر أهمية هو ، أن تحصل على اتصال مباشر مع مباني الدعم في أماكن الوصول.

للمساعدة القانونية:

*مركز المشورة القانونية للاجئيين والمهاجرين:

للاستشارات والمساعدة القانونية المجانية .

المركز متواجد في :

1582 Sofia, 130 Prof. Tsvetan Lazarov blvd., office No.9

رقم الهاتف : +359 888 401 489

الايميل الالكتروني :

: lcribg@gmail.com

valeria.ilareva@gmail.com

الموقع الالكتروني :

[www.lcrien.wordpress.com

أولاً اتصل من أجل لتحديد موعد ، زوروا أيضاً مركز احتجاز اللاجئيين.

مؤسسة “مركز للمساعدة القانونية – صوت في بلغاريا”

‘CENTER FOR LEGAL AID – VOICE IN BULGARIA’ (CLA) :

للاستشارات القانونية المجانية

المركز يتواجد على العنوان التالي :

: Sofia 1000, 5 Б Triaditsa Str., floor 2, office 226

رقم المكتب 226

رقم الهاتف والفاكس: + 359 29810779

رقم GSM : + 359 894 760180

الايميل الالكتروني : daskalova.diana@gmail.com

الموقع الالكتروني : :http://www.centerforlegalaid.com

ساعات استقبال المراجعين : كل يوم خميس من الساعة 10:00 إلى

الساعة 12:00 قبل الظهر.

لمزيد من التواصل والمعلومات عن بلغاريا على الموقع الالكتروني :

http://w2eu.info/en/countries/bulgaria]

دولة المجر (هنغاريا) .

بدأت هنغاريا ببناء سياج على طول حدودها البالغ 175 كيلو متر مع صربيا. من المفترض أن يكون منتهي حتى تشرين الثاني من سنة 2015 . وسيكون ارتفاع هذا السياج 4 أمتار.

في هذه الأيام ، لا يتم ترحيل الناس رجوعاً إلى صربيا ، على الأقل إن كنت لا تصر على ذلك، أنك لا تود طلب لجوء من دولة المجر . وعلى أي حال سيتم أخذ بصمات يدك .

سيكون من المحتمل سيكون عما قريب الكثير من حالات إرجاع اللاجئيين إلى صربيا.

البرلمان قام سابقاً بتمرير قانون ،والذي يجيز للحكومة بإعداد قائمة ب

“بلدان العالم الثالث الآمنة” وستكون صربيا واحدة من هذه الدول ،هذا قريباً سيكون أكيداً. ولكن: ليس أكيدا مما إذا كان حقا سيكون هناك الكثير من عمليات الترحيل إلى صربيا من المجر قريبا أم لا . لأن هذا يتطلب “التعاون” من صربيا و لا أحد يعرف في الوقت الراهن، إذا كانت ستقبل لاستعادة الشعب أم لا.

وفي الوقت الراهن، إذا قُبض عليك في الحدود باتجاه صربيا من قبل حرس الحدود المجرية، سُتحتجز فقط لبضعة أيام في المخيمات الوقتية، حيث سيتم اتخاذ بصماتك. بعد ذلك سوف يتم نقلك عن طريق الحافلات إلى محطة القطار في Szeged وستحصل على ورقة مكتوب عليها، إلى يجب أن تذهب بنفسك إلى واحد من أربعة مراكز استقبال مفتوحة في المجر. هذه الرسالة تصلح أيضا كتذكرة للقطار. معظم الناس لا تذهب إلى أحد هذه المخيمات المفتوحة أو يبقون هناك لبضعة أيام وتستمر رحلتهم إلى بلدان الاتحاد الأوروبي الأخرى. فقط هذا العام كان هناك أكثر من 70،000 من طالبي اللجوء في هنغاريا و 90٪ منهم غادروا البلاد.

وهذا يعني، هناك عدة آلاف من الناس في أوروبا، الذين لديهم بصمات في المجر. رسميا، في إطار ما يسمى ب “تنظيم دبلن III” الجميع سوف يتم ترحيله إلى المجر، إذا هو / هي لن تستأنف بنجاح مع مساعدة من محام ضد عودة. لكن في الوقت الراهن، الحكومة المجرية غير راغبة في الغالب لاستعادة جميع الناس. لهذا السبب في هذه اللحظة، هناك ممارسة من الحكومة المجرية أن لا تقبل استعادة أكثر من 12 شخص يوميا من جميع دول الاتحاد الأوروبي الأخرى.

في حال كنت تأتي إلى بلد آخر مع بصمات من المجر، عليك أن تذهب إلى أحد العناوين الوراد أسماؤهم في هذه النشرة. لوقف الترحيل إلى المجر سوف تحتاج إلى محام - وأنه من الصعب جدا دون مساعدة إضافية من الداعمين (على سبيل المثال أسماء أشخاص للتواصل). هناك فرص جيدة في الوقت الحالي، حتى إذا كان لديك بصمات في المجر في عدم ترحيلهم إلى هناك. ولكن يجب أن تأخذ على الفور المشورة القانونية في بلد وصولك من أي محام أو منظمة من ذوي الخبرة. ثم سيكون لديك فرصة جيدة لتجنب الترحيل.

هنا يمكنك العثور على منشورة مفيدة جداً (في عدة لغات) عن الوضع الحالي في المجر مكتوبة من قبل لجنة هلسنكي البلغارية:

http://helsinki.hu/en/new-information-for-refugees

نصائح قانونية:

لجنة هلسنكي المجرية (Magyar Helsinki Bizottság)

المكتب المركزي في العاصمة بودابست

في العنوان التالي:

1054 Budapest, Bajcsy-Zsilinszky út 36–38..

رقم الهاتف والفاكس : 06 1 321 4141

الموقع الالكتروني : www.helsinki.hu

التواصل مع الايميل الالكتروني : helsinki@helsinki.hu

اللغات :الهنغارية ،الانكليزية ، الفرنسية ، الألمانية، الإسبانية، الإيطالية ، الروسية.

اتصل أولاً لتحجز موعداً.

للمزيد من التواصل والمعلومات عن المجر انظر في الرابط التالي:

http://w2eu.info/en/countries/hungary

إيطاليا :

لم نسمع مؤخراً عن عمليات ترحيل من إيطاليا إلى اليونان من الناس الذين تمكنوا من الوصول إلى المدن الكبرى. لكن إيطاليا ترحل بانتظام الناس مرة أخرى الذين يتم القبض عليهم من البواخر القادمة من باتراس أو إيغومنيتسا أو داخل منطقة الميناء من الموانئ الإيطالية. وهناك مشكلة أخرى (على غرار المجر): كثير من الناس في محاولة لمواصلة رحلتهم بعد أن تم أخذ بصمات في إيطاليا. إذا كان لديك بصمات يدك في إيطاليا وتريد أن تستمر إلى بلد آخر يمكنك عندها أن تُرسل مرة أخرى إلى إيطاليا (على سبيل المثال إذا لم يتم العثور على بصمات اليونانية ولكن تلك من إيطاليا هي داخل نظام الكمبيوتر). حتى في حال كنت تأتي إلى بلد آخر مع بصمات من إيطاليا، عليك أن تذهب إلى إحدى جهات الاتصال الواردة أسماؤهم في هذه النشرة. لوقف ترحيلك إلى إيطاليا سوف تحتاج إلى محام - ومساعدة إضافية من أناس داعمين.

روما :

منظمة Comunità di Sant’Egidio Genti di pace Sportello socio-legale

Via Dandolo 10

الايميل الالكتروني :

gentidipace@santegidio.org

منظمة ARCI Nuova associazione - Antiracism and Immigration

Via dei Montai di Peitralata 16, Rome

هاتف : 06 41795048.

الايميل الالكتروني للتواصل : immigrazione@arci.it

منظمةAssociazione progetto diritti

Via Ettore Giovenale, 79

رقم الهاتف : 06 298777.

مدينة البندقية Venezia

*منظمة Razzismo Stop Venezia

Via Fratelli bandiera 45

30175 Marghera (Ve)

razzismostop_v@globalproject.info

منظمة SOS ERM : Emergenza Rifugiati Milano

صفحة المنظمة على الفيس بوك :

https://www.facebook.com/soserm.

مقدونيا :

مقدونيا ليست جزءاً من اتفاقية دبلن. هذا يعني أنه يمكنك طلب اللجوء أو يمكن أخذ بصمات يدك هناك بدون مشاكل لاحقاً أن تطلب اللجوء في دول أخرى من دول الموقعة على اتفاقية دبلن (لا توجد خطورة للترحيل ).

سيتم أخذ بصمات يدك مسبقاً عندما تنوي البحث عن لجوء وستستلم ورقة من مركز الشرطة والتي ستمنحك 72 ساعة لتصل الى احدى مراكز باحثي اللجوء. عندها سيتم تسجيلك في هذه المراكز، يعتبر هذا التسجيل شرطاً مسبقاً للبدء في عملية اللجوء. عند حصولك على الورقة السابقة (ذات ال 72 ساعة من بعد وصولك لمقدونيا لاحدى مراكز اللجوء) لا يعني فقط امتلاكك الحق لدخول احدى مراكز اللجوء ،بل وأيضاً يحق لك قانونياً الإقامة في أي من فندق الشباب (والذي يطلب نفس الأجرة كأي شخص أخر)، ويحق لك أيضاً الحصول على الرعاية الطبية (والذي يتجاوز الأمر الاجراءات الاسعافية التداخلية المنقذة للحياة للاجئيين الذين لا يملكون الوثائق) ،ويمكن للأجئين أيضاً أخذ وسائط النقل العامة من دون أن يطلب السائقين أجور أعلى خوفاً من اتصال اللاجئيين بالشرطة.

بالفعل لا توجد إمكانية للدخول القانوني إلى مقدونيا بدون تأشيرة دخول (الفيزا).

في الأشهر الأخيرة ، نما بشكل كبير حركات تضامنية في عدة مناطق مقدونية ،والذي يمكن التواصل معهم من خلال حساب المجموعة على الفيس بوك على الرابط التالي

: https://www.facebook.com/groups/help.mk.migrants

لا نملك الخبرة مع المنظمات التالية حتى الأن. في حال وجود شخص لديه الخبرة معهم ويمكنه تقديم نصائح عن هؤلاء المنظمات فيما لو كانت مفيدة أو لا، سنكون ممتنين لذلك (يرجى التواصل على الايميل التالي contact@w2eu.info )

منظمة الصليب الأحمر في جمهورية مقدونيا

Red Cross of the Republic of Macedonia

Boulevard Kocho Racin, Skopje

redcross.org.mk

+389 2 311 4355

رابطة المحامين الشباب المقدونين

Macedonian Young Lawyers Association

Blagoj Davkov no.2/1/1

Skopje

Imagecontact@myla.org.mk

Tel. + 389 2 3220 870

http://www.myla.org.mk

صربيا

صربياليست جزءاً من اتفاقية دبلن. هذا يعني أنه يمكنك طلب اللجوء أو يمكن أخذ بصمات يدك هناك بدون مشاكل لاحقاً أن تطلب اللجوء في دول أخرى من دول الموقعة على اتفاقية دبلن بعد ذلك (لا توجد خطورة للترحيل ).

سيتم أخذ بصمات يدك مسبقاً عندما تنوي البحث عن لجوء وستستلم ورقة من مركز الشرطة والتي ستمنحك 72 ساعة لتصل الى احدى مراكز باحثي اللجوء، والتي سُجلت فيه بناءً على شروط التقديم الفعلي للجوء.

وبامتلاكك الورقة (التي أخذتها والتي تدوم 3 أيام) لا يعني فقط امتلاكك الحق لدخول احدى مراكز اللجوء ،بل وأيضاً يحق لك قانونياً الإقامة في أي من فندق الشباب (والذي يطلب نفس الأجرة كأي شخص أخر)، ويحق لك أيضاً الحصول على الرعاية الطبية (والذي يتجاوز الأمر الاجراءات الاسعافية التداخلية المنقذة للحياة للاجئيين الذين لا يملكون الوثائق) ،ويمكن للأجئين أيضاً أخذ وسائط النقل العامة من دون أن يطلب السائقين أجور أعلى خوفاً من اتصال اللاجئيين بالشرطة.

للمزيد من المعلومات في صربيا

لا حدود للناشطين المهاجرين

المدونة : : http://noborderserbia.wordpress.com  

الايميل: : noborderserbia@riseup.net

للاتصال على الهاتف الثابت : +381(0)61 64 50 529

*لا توجد لدينا حتى الأن خبرة حول المنظمات التالية ، لكن في حال وجود أشخاص لديهم نصائح فيما اذا كانت هذه المنظمات مفيدة أم لا ،فسوف نكون ممتنين لذلك (يرجى التواصل مع الايميل التالcontact@w2eu.info )

-مركز حماية اللاجئين

Centar za zaštitu i pomoć tražiocima azila

ا لمتواجد في شارع

14 Sime Igumanova St., Belgrade

هاتف : : 00381 11 2457 376

رقم الفاكس : 00381113085259

رقم المحمول : 00381637047080

الايميل : rados.djurovic@apc-cza.org

الموقع الالكتروني : www.apc-cza.org

-مركز بلغراد لحقوق الإنسان

Belgrade Center for Human Rights

المتواجد في شارع

Beogradska 54, Belgrade

رقم الهاتف والفاكس : 00381113085328

[رقم المحمول : 00381648246508

الموقع الإلكتروني : www.azil.rs

ولمزيد من المعلومات

http://www.azil.rs/doc/asylum_seeker_info/english.pdf

باقي الدول الأوربية

النمسا

العاصمة فيينا

ملجأ في حالات الطوارئ

Asyl in Not

المتواجد في شارع

Währingerstraße 59/2

1090 Wien

رقم التواصل :

0043-(0)1 408 42 10

الموقع الإلكتروني :www.asyl-in-not.org

في مدينة ترايس كيرشين Traiskirchen

منظمة دياكوني Diakonie

في مدينة ترايس كيرشن مقابل محطة القطار في شارع

Josef-Ferschner-Str. 20/II

2514 Traiskirchen

ساعات الدوام : كل ثلاثاء والخميس من الساعة 9 صباحاً حتى ال 16 بعد الظهر (أما وقت التسجيل من 9 صباحاً حتى الساعة 14 بعد الظهر)

رقم الهاتف :

Tel.: 0043-(0)2252 / 547 26

Linz:

لمزيد من التواصل والمعلومات عن النمسا على الرابط التالي :

:http://w2eu.info/en/countries/austria

بلجيك ا :

اللجنة البلجيكية لمساعدة اللاجئيين

Comité Belge d’Aide aux Réfugiés/

Belgisch Comité voor Hulp aan Vluchtelingen

الموجود في مدينة بروكسل شارع

Rue Defacqzstraat 1 b 10

1000 Bruxelles

رقم الهاتف :

003225378220

الموقع الالكتروني :

www.cbar-bchv.be

*الدنمارك

المجلس الدنماركي للاجئيين

Danish Refugee Council

المتواجد في العاصمة كوبن هاغن في شارع

Borgergade 10

1300 København K

رقم الهاتف :

0045 (0)33 73 50 00

أيام الدوام : يوم الأربعاء من الساعة 13 إلى 15 .

البيت البهلواني The Trampoline House

على العنوان التالي (في الطابق الأرضي من البيت)

Skyttegade 3, ground floor

DK-2200 Copenhagen N

رقم الهاتف :

(0045) 32 20 02 25

الايميل الالكتروني :

info@trampolinehouse.dk

الموقع الالكتروني :

www.trampolinehouse.dk

بيت الثقافة هومكان اجتماع لطالبي اللجوء والمهاجرين والمواطنين الدنماركيين . استشارات قانونية مجانية كل أربعاء من الساعة 17إلى الساعة 19.

حقوق اللاجئين Asylret (Right to Asylum )

الايميل الالكتروني : : info@asylret.dk

الموقع الالكتروني :[www.asylret.dk](http:// www.asylret.dk)

مجموعة متطوعيين تعمل على استشارات قانونية ومعالجة حالات الرفض لطالبي اللجوء.

*فرنسا:

هؤلاء المنظمتين لديها مجموعات في كل أنحاء فرنسا، انظر في موقعهم الالكتروني و أوجد عنوان أقرب مجموعة محلية للمكان المتواجد فيه:

منظمة سيمدا : Cimade (nationale)

المتواجدة في العاصمة باريس في العنوان التالي :

64 rue Clisson 75013 Paris

رقم الهاتف : 0033 (0)1 44 18 60 50

الموقع الالكتروني : http://www.lacimade.org/ الموقع الالكتروني حسب المجموعات المحلية :

: http://www.lacimade.org/regions

منظمة France Terre D’Asile :

المتواجدة في العاصمة باريس على العنوان التالي

4 rue Doudeaucille 75018 Paris

رقم الهاتف : 0033 (0)1 53 26 23 80

الموقع الالكتروني : http://www.france-terre-asile.org/

الموقع الالكتروني حسب المجموعات المحلية :

http://www.france-terre-asile.org/que-faisons-nous/ftda-en-france

منطقة كالي ه Calais :

اذا كنت تريد أن تطلب لجوء ،واذا كنت قاصراً (تحت السن القانوني 18 سنة ) وتريد البقاء في فرنسا أو تريد مساعدة ادارية ،تواصل مع المنظمات التالية :

France Terre d’Asile

على العنوان التالي :

5 rue de Vic, 62100 Calais على الرقم التالي: 03 21 19 66 09 Secours catholique :

على العنوان التالي :

1691 route de Saint-Omer, 62100 Calais

على الرقم التالي: 03 21 19 86 56 .

لمزيد من التواصل والمعلومات عن فرنسا على الرابط التالي :

http://w2eu.info/en/countries/france

ألمانيا :

العاصمة برلين :

مجلس اللاجئيين في برلين :

على العنوان التالي :

Georgenkirchstr 69-70

10249 Berlin-Friedrichshain

رقم الهاتف :

004930243445763

التواصل مع الايميل الالكتروني :

buero@fluechtlingsrat-berlin.de

الموقع الالكتروني:

www.fluechtlingsrat-berlin.de

مدينة فرانكفورت:

منظمة PRO ASYL

رقم الهاتف:

004969230688

التواصل مع الايميل الالكتروني:

info@proasyl.de .

الموقع الالكتروني:

www.proasyl.de.

مدينة هانا و Hanau :

في مقهى اللاجئيين

Refugee café

التواصل مع الرقم التالي:

0049-(0)6181-184369

ويمكنكم التواصل أيضاً مع الايميل التالي:

ag3f@comlink.org

مدينة هامبورغ Hamburg :

مجلس اللاجئيين في مدينة هامبورغ

الموقع الالكتروني:

www.fluechtlingsrat-hamburg.de

رقم الهاتف:

0049404315987

كما يوجد أيضاً مقهى

Café Exil

المتواجد في شارع :

Spaldingstr. 41

رقم التواصل:

0049402368216

أيام الدوام :

الاثنين ،الثلاثاء،الخميس و الجمعة من الساعة 8 صباحاً إلى 13 بعد الظهر.

ميونيخ:

جميع المخيمات المخصصة لللاجئين في ولاية بافاريا تحتوي على أخصائيين اجتماعيين من كاريتاس او اينر ميشن أو دياكوني. يمكنكم العثور عليهم عن طريق سؤال اللاجئين المتواجدين القدامى . وغالبا يمكنكم العثور عليهم عن طريق سؤال منظمة “كاريتاس”.

Bayerischer Flüchtlingsrat

Augsburgerstr.13

الهاتف: (0049) - (0) 89-76 22 34

هولندا

المجلس الهولندي لشؤون اللاجئين

Surinameplein 122

Postbus 2894، 1000 CW

أمستردام

T 0031 (020) 346 7266

F 0031 (020) 617 81 55

asielprocedure@vluchtelingenwerk.nl

www.vluchtelingenwerk.nl 

النرويج

منظمة النرويجية لطالبي اللجوء (NOAS)

Pb. 8893 Youngstorget

0028 Oslo, Norway 0047 22 36 56 60هاتف :

0047 22 36 56 61فاكس :

noas@noas.orgبريد الكتروني :

www.noas.org

السويد

ستوكهولم:

البريد الإلكتروني: stockholm@ingenillegal.org

هاتف: 0046 (0) 762 - 44 33 12

http://www.ingenillegal.org/

مالمو:

البريد الإلكتروني: asylgruppenimalmo@gmail.com

هاتف: 0046 (0) 736 59 05 73

http://asylgruppenimalmo.org/

الشبكة السويدية لدعم مجموعات اللاجئين

(FARR):

لديها مجموعات محلية في عدد من المدن.

الهاتف: 0046 (0) 225-147 77

البريد الإلكتروني: info@farr.se

www.farr.se

مزيد من المعلومات والاتصالات في السويد:http://w2eu.info/en/countries/sweden

سويسرا

Schweizerische Flüchtlingshilfe

Weyermannsstrasse 10

3008 برن

هاتف: 0041 (0) 31 370 75 75

البريد الكتروني : info@fluechtlingshilfe.ch

www.fluechtlingshilfe.ch

منظمة تضامن بلا حدود

Neuengasse 8

3011 برن

الهاتف. 0041- (0) 31 311 07 70

البريد الالكتروني : secretariat@sosf.ch

المملكة المتحدة

لندن:

 مركز هاكني للمهاجرين

Spensley Walk (قرب Clissold بارك، قبالة شارع كنيسة ستوك نوينغاتون

)، Hackney N16 9ES

الهاتف. 0044 (0) 7504 332 706

تفتح : الأربعاء 12،30-15: 30

Refugee Action

240A Clapham Road

London SW9 OPZ

هاتف: 0044 (0) 20 7735 5361

فاكس: 0044 (0) 20 7587 3676

www.refugee-action.org.uk

مزيد من المعلومات في المملكة المتحدة / انجلترا:http://w2eu.info/en/countries/uk[قد تكون المعلومات الواردة في هذه النشرة تغيرت. مع ذلك نحاول تحديثها بشكل دوري , يجب عليك الاتصال بالمنظمات غير الحكومية المحلية والمحامين أو جماعات الدعم المدرجة أعلاه للتأكد حول ما يمكن توقعه. اذا لاحظت أي تغيرات اثناء رحلتك قد تكون مهمة بالنسبة للآخرين، يرجى اعلامنا عبر البريد الالكتروني : contact@w2eu.info

مرحبا بكم في أوروبا هي شبكة ضد العنصرية في أوروبا. نحن نرحب بجميع المسافرين خلال رحلتهم الصعبة إلى أوروبا حيث نقدم المعلومات التي قد تكون مفيدة اثناء الرحلة إلى وعبر أوروبا. نريد إعطائكم معلومات مناسبة عبر تقديم المشورة المفيدة في مختلف الدول الأوروبية وكذلك نريد اطلاعكم على نظرة عامة حول القوانين واللوائح الأساسية الحالية المتعلقة باللاجئين والمهاجرين.هناك العديد من القوى التي لا تحترم حقوق الإنسان تعمل على الحدود الخارجية لأوروبا من أجل منع دخول اللاجئين إلى أوروبا أو سجنهم اوترحيلهم . ومع ذلك وفي كل يوم يتحدى الناس الحدود والنظم الاوربية المعادية للمهاجرين . شبكة مرحبا بكم في أوروبا نريد دعم جميع من هم في طريقهم الى اوروبا الباحثين عن اللجوء او عن حياة أفضل. تقدم هذه النشرة معلومات الاتصال الأولية للأشخاص الذين يسافرون عبر اليونان إلى أوروبا. ويمكن الاطلاع على مزيد من المعلومات عبر الدليل الالكتروني في الموقع التالي :

http://w2eu.info

“أستطيع أن أرى بوضوح الآن كيف تبدو أوروبا التي ترسل الجيوش لمحاربتنا في البحر وتضعنا في سجون سيئة. يجب ان نبدأ معا رحلة ثانية إلى مكان آخر اكثر آمنا قد يكون موجودا في المستقبل “. (امرأة إريترية واصلة إلى جزيرة ليسفوس)

نتمنى لجميع الذين في طريقهم الى اوروبا رحلة جيدة وآمنة.

لأن حرية التنقل هي حق الجميع!

W2EU